أمل اللقب الأول يحفز الثماني

CC TROPHY

أياً كان ما سيحدث هذا الموسم، سينضم إسم جديد لقائمة أبطال CAF كأس الكونفيدرالية. فيما بين الفرق الثمانية التي بلغت الدور ربع النهائي، لم يسبق لأي منها التتويج بلقب المسابقة الثانية للأندية بالقارة، وهي الحقيقة التي تشعل الأمل فيما بينهم في إضافة إسمهم إلى تلك القائمة المميزة للأبطال.

مباريات ذهاب ربع النهائي مقررة يوم الأحد، فيما تقام مباريات الإياب نهاية الأسبوع المقبل. الفائزون بمجموع المباراتين ينتقلون للمربع الذهبي أملاً في لقب أول ببطولة توتال CAF كأس الكونفيدرالية.

Enyimba v Horoya

إنيمبا (نيجيريا) – هورويا (غينيا)

(ستاد إنيمبا الدولي، أبا، 01.03.2020 – 13:00 بتوقيت جرينتش)

ديربي غرب إفريقي سيجمع بكل إفريقيا السابق إنيمبا بعملاق غينيا هورويا. الفريقان يسعيان وراء أول لقب لهما في CAF كأس الكونفيدرالية، ويعرفان أن الطريق إلى النهائي يبدأ بعائق صعب في ربع النهائي.

مدرب إنيمبا عثمان عبد الله سيأمل أن تمتد قوته الهجومية التي شهدت تسجيل ستانلي ديمجبا وفيكتور مباوما لسبعة أهداف في مرحلة المجموعات إلى مباراة الذهاب التي يحتاج فيها فريقه لتحقيق فوز مقنع قبل خوض الإياب في كوناكري.

على الجانب الآخر، يعتمد السنغالي لامين ندياي، والذي سبق له قيادة TP مازيمبي للقب دوري الأبطال في 2010 على الخبرة الواسعة لمهاجمه البوركيني أريستيد بانسيه ليقود فريقه لنصف النهائي، حيث يسعى للقب قاري بعد 42 عاماً من حصد هورويا لبطولة أبطال الكؤوس في 1978.

Zanaco v Pyramids

زاناكو (زامبيا) – بيراميدز (مصر)

(ستاد الأبطال الوطني، لوساكا، 01.03.2020 – 13:00 بتوقيت جرينتش)

بعدما ضمن مكانه في ربع النهائي بقاعدة المواجهات المباشرة، يأمل زاناكو في خطوة أخرى للأمام حين يواجه الوافد الجديد غزير الإنفاق بيراميدز في ربع النهائي.

الزامبيون يخوضون أفضل مشاركاتهم في مسابقاتCAF  حتى الآن، وبقيادة المدرب مومامبا نومبا يأملون في تحقيق المفاجأة على حساب بيراميدز الذي أثبت نفسه كأحد المرشحين للقب بالرغم من حقيقة أنهم يظهرون في المسابقات القارية لأول مرة. نومبا يعتمد على تألق موسى سليمانو، والذي كان هدفه بالدقيقة 93 في مرمى DC موتيما بيمبي حاسماً في تأهل فريقه لربع النهائي.

أما بيراميدز الذي يدربه الكرواتي أنتي تشاشيتش فسيأمل في أن يكون لاعبون مثل المخضرم عبد الله السعيد، البوركيني إيريك تراوري والغاني جون أنتوي في أفضل حالاتهم لضمان مقعد في نصف النهائي، بعين على اللقب نفسه.

Al Nasr v HUSA

النصر (ليبيا) – حسنية أغادير (المغرب)

(ستاد بتروسبورت، القاهرة، 01.03.2020 – 16:00 بتوقيت جرينتش)

كان إنجازاً تاريخياً للنصر الليبي أن يبلغ مرحلة المجموعات، لكنه حقق ماهو أكبر من ذلك بتأهله إلى ربع النهائي، والآن لا يملك الفريق شيئاً ليخسره حين يلتقي حسنية أغادير المرشح للفوز.

بالرغم من حقيقة أن النصر مجبر على خوض كل مبارياته بعيداً عن قواعده في بنغازي بسبب الأوضاع الأمنية في ليبيا، إلا أن النصر كسب احترام وتعاطف الجميع بعروضه المميزة التي وصلت بالفريق إلى دور الثمانية. فريق المدرب محمد الكيكلي يأمل في تحقيق المزيد، مع دفعة معنوية قوية للمدرب الذي تم اختياره مؤخراً ليقود منتخب ليبيا في توتال بطولة الأمم الإفريقية للمحليين (CHAN) الكاميرون 2020.

في الوقت ذاته، يخوض حسنية أغادير أحد المرشحين للقب المباراة وسط بعض عدم الاستقرار الإداري. المدرب محمد فاخر أقيل ليترك منصبه لمصطفى أوشريف، الذي وجد نفسه هو الآخر تحت الضغط بسبب بعض النتائج المذبذبة في الدوري المحلي. حسنية أغادير يسعى لتحقيق نتيجة إيجابية في العاصمة المصرية القاهرة قبل استضافة مباراة الإياب الأسبوع المقبل.

Al Masry v RS Berkane

المصري (مصر) – نهضة بركان (المغرب)

(ستادالسويس، السويس، 01.03.2020 – 19:00 بتوقيت جرينتش)

بالرغم من عدم وجود أي ألقاب قارية في خزانة أي منهما إلا أنهما مازالا ضمن الفرق الأكثر خبرة في CAF كأس الكونفيدرالية بالنظر لسجلهما مؤخراً. المصري بلغ نصف النهائي قبل عامين، فيما كان نهضة بركان هو وصيف الموسم الماضي.

بعد الكثير من اللغط، استقر المصري على خوض المباراة بالسويس، على بعد 200 كيلومتراً تقريباً من قواعده في بورسعيد. يخوض الفريق المباراة بقيادة فنية جديدة، بعد إقالة مدربه إيهاب جلال عقب الخروج من كأس مصر. حل محله مدرب حرس الحدود السابق طارق العشري.

على الجانب الآخر يبدو نهضة بركان أكثر استقراراً قبل المواجهة، وهو يطارد لقبه الأول بالدوري المحلي في الوقت الذي يسير فيه بثبات في المشاركة القارية. بقيادة الدولي المغربي السابق طارق السكتيوي سيعتمد بركان مرة أخرى على تألق البوركيني آلان تراوري لقيادة فريقه خطوة أخرى للأمام.

الفريقان التقيا من قبل بمرحلة مجموعات CAF كأس الكونفيدرالية 2018. بعد التعادل سلبياً في بركان فاز المصري 1-0 بملعبه.