الحكام يستعدون لتطبيق VAR في ربع النهائي

VAR 11

مع بداية تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد (VAR) في الدور ربع النهائي من بطولة توتال كأس الأمم الأفريقية مصر 2019 عقب موافقة لجنة CAF التنفيذية، يستعد حكام المباريات بقوة لاستخدام هذه التقنية.

الهدف من استخدام VAR هو زيادة العدالة عبر التقليل من الأخطاء الواضحة والصريحة أو الأحداث الكبيرة غير الملحوظة، وسيتم تطبيقه اعتباراً من جور الثماني للبطولة بعد موافقة مجلس كرة القدم العالمي (IFAB) والجهة الحاكمة لكرة القدم في العالم FIFA.

منذ بداية البطولة أجريت اختبارات مستمرة لـVAR خلال مباريات محددة، لمنح الحكام الشعور العملي بالنظام الذي يتوقع أن يرفع من مستوى التحكيم في البطولة القارية الأهم.

ستكون هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تطبيق VAR في بطولة كبرى بعد استخدامه بطريقة المحاكاة في بطولة الأمم الأفريقية للمحليين بالمغرب 2018. جدير بالذكر أن VAR دخل كرة القدم الأفريقية لأول مرة في بطولة توتال CAF كأس السوبر بين الوداد البيضاوي (المغرب) وTP مازيمبي (الكونغو الديمقراطية) بالدار البيضاء في فبراير 2018.

تبع ذلك استخدامه في المباريات النهائي لمسابقات CAF للأندية في 2018 وموسم 2018/19 وبطولة توتال CAF كأس السوبر 2019 بالدوحة، قطر.

VAR 3

مواجهة ربع النهائي بين السنغال وبنين يوم الأربعاء 10 يوليو 2019 بملعب 30 يونيو ستدخل التاريخ بوصفها أول مباراة في نهائيات كأس الأمم الأفريقية تطبق فيها تقنية VAR.

مدير IFAB ديفيد إيليري والذي يشرف على تدريبات VAR أشاد بقرار استخدام هذا النظام فيما تبقى من مباريات البطولة.

وقال إيليري لـCAFOnline.com "تحلى CAF بالموضوعية بتقديم VAR في ربع نهائي كأس الأمم الأفريقية. هذه مرحلة حاسمة من المسابقة وهناك مباريات مصيرية. من الأفضل أن يكون هناك كفاءة في اتخاذ القرارات وسيساعد VAR على ذلك.

"نعمل على هذا الأمر منذ إبريل 2018. العملية مستمرة وبدعم محاضري CAF. نحن راضون حتى الآن عن الاستعدادات ونتدرب يومياً لنكون أفضل".

في تطور متعلق، تم احضار حكمين أوروبيين لدعم نظام VAR باستغلال خبرتهم واعتيادهم عليه. الحكمان هما باولينيوس فان بوكل (هولندا) وبينوا ميلو (فرنسا).

حلى CAF بالموضوعية بتقديم VAR في ربع نهائي كأس الأمم الأفريقية. هذه مرحلة حاسمة من المسابقة وهناك مباريات مصيرية. من الأفضل أن يكون هناك كفاءة في اتخاذ القرارات وسيساعد VAR على ذلك. ديفيد إيليري

ما هي تقنية VAR

الهدف من تقنية حكم الفيديو المساعد (VAR) ليس تحقيق الدقة بنسبة 100% في القرارات حيث أنه لا توجد رغبة في تدمير السير الطبيعي ومشاعر كرة القدم التي تنشأ من الحركة المستمرة وغياب فترات التوقف الطويلة. الفلسفة هي "أقل قدر من التدخل مع أكبر قدر من الاستفادة".

لضمان أن الحكم (وليس VAR) هو حكم المباراة الرئيسي، سيتخذ الحكم دائماً القرار (باستثناء الأحداث التي تغيب عنه بعيداً عن الكرة)، بما في ذلك قرار أنه لم يحدث خطأ. قرار الحكم يمكن فقط تغييره إذا أظهرت إعادة الفيديو خطأ واضح، مثلاً ليس "هل كان القرار صحيحاً؟" ولكن "هل كان القرار خاطئاً بوضوح؟"

الأحداث التي تتم مراجعتها

يتخذ حكام المباريات مئات القرارات في كل مباراة، بما في ذلك قرارات عدم وجود خطأ. سيكون من المستحيل، دون تغيير جذري لكرة القدم، مراجعة كل قرار. لذا تجربة استخدام VAR محددة بأربعة فئات من القرارات / الأحداث التي تغير المباريات:

·      قرارات احتساب الأهداف من عدمها

·      قرارات احستبا ركلات الجزاء من عدمها

·      البطاقات الحمراء المباشرة (ليس البطاقة الصفراء الثانية)

·      الخطأ في تحديد الهوية

في كل هذه المواقف، يستخدم VAR فقط في حالة اتخاذ الحكم قراره (بما في ذلك استمرار اللعب)، أو في حالة عدم رؤية قرار مهم، لم يراه حكام المباراة مثلاً.

(بتصرف من www.theifab.com)