أفيال كوت ديفوار إلى ثمن النهائي برباعية في مرمى ناميبيا

Max Gradel of Ivory Coast (c) celebrates goal with teammates during the 2019 Africa Cup of Nations match between Namibia and Ivory Coast at the 30 June Stadium, Cairo on the 01 July 2019 ©Muzi Ntombela/BackpagePix

تأهلت كوت ديفوار لدور الستة عشر من بطولة توتال كأس الأمم الأفريقية مصر 2019 بفوزها على ناميبيا 4-1 في المباراة التي أقيمت مساء الإثنين على ملعب 30 يونيو بالقاهرة.

ورفعت الأفيال رصيدها إلى ست نقاط في المركز الثاني خلف المغرب صاحبة العلامة الكاملة والتي فازت على جنوب أفريقيا بهدف في مباراة أقيمت بذات الوقت على ملعب السلام، ليتأهل الفريقان معاً للدور التالي، فيما ودعت ناميبيا البطولة بلا أي رصيد من النقاط.

سجل أهداف الأفيال ماكس آلان جراديل (39)، وحيفري سيري دي (53)، وويلفريد زاها (84) وماكسويل كورنيه (89)، فيما سجل جوسلين كاماتوكا هدف ناميبيا الوحيد (71).

المباراة بدأت هادئة وسط سيطرة أكبر من الفريق الإيفواري على الكرة لكن دون تهديد حقيقي على مرمى ناميبيا. ورغم محاولات الأفيال إلا أن الدفاع الناميبي بقى صامداً وأبعد كل الكرات عن مرمى الحارس لويد كازابوا.

ورغم السيطرة الإيفوارية إلا أن أول فرص المباراة الحقيقة كانت من نصيب ناميبيا بالدقيقة 21 حين أرسل بتروس شيتمبي كرة عرضية قابلها بيتر تشالولايل برأسه لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر. وبعدها بثلاث دقائق كاد تشواولايل مرة أخرى أن يغالط الدفاع الإيفواري حين استغل خطأ ويلفريد كانون الذي أرسل الكرة بالخطأ إلى ديون هوتو، الذي مرر للمهاجم تشالولايل داخل المنطقة ليسدد كرة ارتطمت بالمدافع إسماعيل تراوري.

محاولات الناميبيين أيقظت الفريق الإيفواري الذي شعر بالخطورة، وفي الدقيقة 35 سقطت الكرة من يد كازابوا لتصل إلى ويلفريد بوني، لكن الحارس الناميبي أنقذ الموقف مجدداً.

الأفيال واصلت الضغط حتى أدركت الهدف الأول قبل نهاية الشوط الأول بست دقائق عبر جراديل الذي استقبل تمريرة ساقطة من فرانك كيسي داخل منطقة جزاء ناميبيا ليسددها مباشرة بقوة مسجلاً الهدف الأول لكوت ديفوار الذي انتهت عليه أحداث الشوط الأول.

الشوط الثاني بدأ أكثر هدوء خاصة من جانب المنتخب الإيفواري الذي حاول تهدئة اللعب والحفاظ على تقدمه، فيما اعتمدت ناميبيا على هجمات تشالولايل ولاري هواريب.

وقبل دقيقتين على علامة الساعة ضاعفت كوت ديفوار تقدمها عبر جيفري سيري دي الذي استقبل تمريرة على حدود منطقة الجزاء ليسددها مباشرة ارتطمت برأس دينزيل هوسايب لتسكن المرمى.

ناميبيا ردت بقوة محاولة تقليص الفارق، وفي الدقيقة 71 كان لها ما أرادت عبر جوسلين كاماتوكا الذي استغل تمريرة خاطئة من الحارس الايفواري سيلفان جبوهو لينطلق باتجاه المرمى ويسجل أول أهداف ناميبيا في البطولة.

الهدوء ساد المباراة وسط محاولات متناثرة من كلا الفريقين، حتى أتت الدقيقة 84 ومعها هدف الأمان للأفيال عبر ويلفريد زاها، الذي استغل هجمة منظمة وصلت فيها الكرة إلى كيسي الذي مرر إلى زاها ليسدد مباشرة في المرمى.

وقبل النهاية بدقيقة وحيدة مرر كيسي اكرة أخرى إلى ماكسويل كورنيه داخل المنطقة ليسدد كرة قوية سكنت الشباك محرزاً رابع الأهداف الإيفوارية ومؤكداً تأهل الأفيال للدور التالي.

توتال رجل المباراة: جيفري سيري دي (كوت ديفوار)

 ماذا قالوا

جيفري سيري دي (توتال رجل المباراة)

أنا سعيد للغاية بهذه الجائزة. سنستمتع بهذا الفوز خاصة بعد خروجنا من الدور الأول في 2017. هذه هي آخر بطولة كأس أمم لي وأتمنى الذهاب لأبعد حد ممكن مع الفريق.

إبراهيم كامارا (مدرب كوت ديفوار)

المباراة كانت صعبة للغاية أمام فريق جيد خسر بصعوبة في أول مباراتين. الآن علينا التعافي قبل دور الـ16 وأن نلعب بقوة في مراحب خروج المغلوب. كانت أمامنا صعوبات ضد ناميبيا خاصة في أول ربع ساعة لكننا سيطرنا وسجلنا. هدفنا كان التأهل وهو ما حدث. تقدمنا عن 2017 والآت علينا أن نثبت قدرتنا على تحقيق المزيد.

ريكاردو مانيتي (مدرب ناميبيا)

لعبنا أمام فريق قوي. ارتكبنا أخطاء لا تغتفر خاصة بعد الهدف الأول. الإيفواريون ارتكبوا أخطاء أيضاً لكن في النهاية فازوا. سيطرتنا في الشوط الأول لم تكن كافية لنسجل ونفوز. علينا أن نظهر بشكل أفضل في البطولات المقبلة. حقيقي أنني أشعر بخيبة أمل لكن يجب ألا ننسى أننا لعبنا أمام أفضل الفرق في أفريقيا ولعبنا جيداً لكن النتائج لم تكن في صالحنا.