استقبال أسطوري لمنتخب الجزائر بطل أفريقيا

Algeria parade

وصل بطل كأس الأمم الأفريقية منتخب الجزائر لبلاده يوم السبت ليجد استقبالاً أسطورياً من حشد كبير من الجماهير وكذلك احتفال باستخدام المياه للطائرة في مطار الجزائر.

هتاف "One, two, three, viva Algerie!" خرج من عشرات الآلاف الذين حملوا أعلام الجزائر واصطفوا في طريق المطار بينما خرج اللاعبون في حافلة مكشوفة جابت شوارع العاصمة.

هدف مبكر منح الجزائر الفوز 1-0 على السنغال بالقاهرة في النهائي مساء الجمعة، لتحقق ثعالب الصحراء لقبها الثاني في كأس الأمم الأفريقية والأول منذ 1990.

اللاعبون خرجوا والميداليات الذهبية تطوق أعناقهم، بينما حمل القائد رياض محرز الكأس، لينالوا استقبالاً رئاسياً بالمطار وكان في مقدمة المستقبلين رئيس الوزراء نور الدين بدوي.

الحافلة زينتها نجمتان، في إشارة للقب الثاني في كأس الأمم الأفريقية، وبجوارها عبارة "فخورون بكم" باللغتين العربية والأمازيغية، وهما اللغتان الرسميتان في البلاد.

المشاهد في الطرقات المزدحمة كانت معتادة بالجزائر التي شهدت في الأشهر الماضية خاصة في أيام الجمعة مظاهرات احتجاجية.

وقال رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم خير الدين زطشي "هذا الفوز سيجعلنا نتنفس حياة جديدة. الحراك غير العادي الذي نعيشه ألهمنا لهذا الفوز الذي سيقود الجزائر لأيام أفضل".

مجيد، المشجع ذو الـ28 عاماً قال "لم أنم ليلة الجمعة لكنني جئت هنا لميدان 1 مايو بالعاصمة لأرى الأبطال".

ليلة الجمعة منح بغداد لونجاح الجزائر بداية مثالية حين سجل في الدقيقة الثانية بكرة ارتطمت بمدافع وخدعت الحارس السنغالي ألفريد جوميز، هدف كان كافياً ليرفع بطل 1990 الكأس خارج بلاده لأول مرة.

قبل 12 شهراً فقط كان المنتخب الجزائري في أزمة بعد رحيل النجم الدولي السابق رابح ماجر، لكن تعيين جمال بلماضي أثبت أنه ضربة عبقرية من الاتحاد الذي استهلك خمسة مدربين في عامين مضطربين.

AFP