مدغشقر تسعى لمواصلة الحلم على حساب تونس

Anicet Andrianantenaina of Madagascar challenged by Cedric Bakambu of DR Congo during the 2019 Africa Cup of Nations Last 16 match between Madagascar and DR Congo at the Alexandria Stadium, Alexandria on the 07 July 2019 ©Muzi Ntombela/BackpagePix

يصطدم منتخب تونس بأحلام مدغشقر التي بدأت تتعاظم في بطولة توتال كأس الأمم الأفريقية 2019 في اللقاء الذي يجمعهما على ستاد السلام الخميس الساعة (21:00) بالتوقيت المحلي (19:00) بتوقيت جرينيتش.

ولم يسبق للمنتخبان أن تقابلا سابقاً في كأس أفريقيا بعد ظهور مدغشقر للمرة الأولى كأس أفريقيا في النسخة الحالية.

في المشاركة الأولى له تاريخياً، كتب منتخب مدغشقر الفصل الأهم من حكاية الكرة في البلاد بالوصول إلى الدور ربع النهائي من كأس أفريقيا في مغامرة كروية ناجحة لكتيبة المدرب الفرنسي نيكولاس ديبوى.

واثبت منتخب مدغشقر أن تأهله عن دور المجموعات لم يكن وليد الصدفة، بعد تصدره لترتيب المجموعة الثانية برصيد (7) نقاط أمام من فوزين على بوروندي (1-0) ونيجيريا (2-0) وتعادله أمام غينيا (2-2).

في دور الـ16 واصل منتخب مدغشقر كتابته للتاريخ بعد أن قدم مباراة كبيرة أمام نظيره الكونغو الديمقراطية حينما ابتسمت له ركلات الجزاء الترجيحية بعد التعادل الايجابي في الوقتين الأصلي والاضافي (2-2).

على الجانب الآخر، يخطو منتخب تونس بثبات نحو الأدوار الأقصائية رغم عدم تحقيقه الفوز الدور الأول، مع ثلاث تعادلات أمام أنجولا ومالي بذات النتيجة (1-1)، وآخر ضد موريتانيا (0-0)، استطاع نسور قرطاج حجز مقعد في ثمن نهائي المسابقة الأفريقية.

لكنه اضطر لخوض مباراة ماراثونية أمام غانا في دور الثمانية حينما أحرز الأخير هدفاً قاتلاً بنيران صديقة في الوقت بدل الضائع ليحتكم الفريقان إلى ركلات الجزاء الترجيحية التي نقلت النسور بنجاح إلى المحطة التالية في البطولة.

ورغم عدم حسمه للمباريات في الوقت الأصلي بعد التراجع أمام أن[ولا وغانا، علل المدير الفني للمنتخب آلان جيريس بأن تحقيق النقاط الكثيرة في دور المجموعات لا يعني الاستمرار في البطولة وهو ما حدث ما مصر والمغرب والكاميرون المنتخبات التي تصدرت مجموعاتها وودعت المسابقات مبكراً من الأدوار الاقصائية.

ماذا قالوا:

نيكولا دوبوى (مدرب مدغشقر)

نسعى لكتابة التاريخ، ونتمنى مواصلة تحقيق النتائج الجيدة في البطولة، نحن فخورون بأننا جعلنا الشعب في مدغشقر سعداء بمشاركتنا هذه، المواجهة أمام تونس مختلفة تماماً وهو منتخب جيد للغاية. الرئيس جاء هنا لدعمنا وهذا جيد جداً، أعتقد أن لدينا الفرصة لمواصلة تحقيق النتائج الجيدة ومحاولة الفوز، من الصعب أن تخوض مثل هذا الكم من المباريات لكننا بذلنا مجهوداَ كبيراً في المباراة السابقة، قمنا بإدارة هذه العملية ولدينا 23 لاعباً، نحاول التعافي من الارهاق وبعض الاصابات التي لحقت باللاعبين. تقنية الـVAR مهمة لكرة القدم واستخدامها يمنح الفرق حقوقها ومن الجيد أن تتواجد في الدور ربع النهائي للبطولة.

كارلوس أندرياتمتسينورو (لاعب مدغشقر)

كان لدينا ساعات فقط من الراحة للحصول على الطاقة من جديد، نتمنى أن نحقق الفوز على تونس، حصلنا على الدعم المعنوي من قبل الرئيس ونحن سعداء بوجوده بيننا.

آلان جيريس (مدرب تونس)

منتخب مدغشقر يقدم أداء مبهر في البطولة، الأهم أن نحافظ على تركيزنا أمام فريق يتمتع بالحماس الكبير، نأخذ اللقاء على محمل الجد ونتوقع أن تكون المواجهة صعبة للغاية. لاعبو مدغشقر متميزون في تطبيق الجانب الخططي واللعب الجماعي، عندما تكون معهم الكرة من الممكن أن يشكلوا خطراً علينا، يجب أن نكون على مستوى البطولة لكي نستمر، نحن الآن في دور الثمانية وندرك ما قمنا به في المباريات السابقة.48  ساعة غير كافية للراحة لكن يجب علينا التكيف مع هذه الظروف، لا يعنينا عدم الفوز في دور المجموعات، المنتخبات التي أحرزت النقاط الكثيرة في دورالمجموعات خرجت في الأدوار الاقصائية مثل المغرب ومصر والكاميرون، المهم أن تواصل مشوارك في مثل هذا النوع من البطولات.

طه الخنيسي (لاعب تونس)

 منتخب مدغشقر قوي للغاية ، في هذه البطولة حدثت الكثير من المفاجآت ولا يوجد منتخبات صغيرة أو كبيرة، نتطلع لتحقيق الفوز واسعاد الشعب التونسي، نحاول خلق الكثير من الفرص والبحث عن الحلول لتسجيل الأهداف ونأمل أن نكون على الموعد وأن نصل إلى نصف النهائي.