سناجب بنين تطيح بأسود المغرب من كأس الأمم

Benin players celebrate a goal scored by Moise Adilehou of Benin during the 2019 Africa Cup of Nations Finals last 16 match between Morocco and Benin at the Al Salam Stadium in Cairo, Egypt on 05 July 2019 © Ryan Wilkisky/BackpagePix

تأهل منتخب بنين إلى الدور ربع النهائي من كأس أمم أفريقيا بعد تغلبه على منتخب المغرب بفارق ركلات الجزاء الترجيحية بعد التعادل في الوقتين الأصلي والاضافي بهدف لكل منهما في اللقاء الذي جمعهما على ستاد السلام.

تقدم منتخب بنين أولاً بواسطة مويس أيديلو د(53)، وعادله للمغرب يوسف النصيري د(75)، بينما أشهر حكم اللقاء بطاقة حمراء للاعب بنين خالد أدينون د(96).

بداية اللقاء كانت سريعة من قبل المنتخب المغربي الذي سنحت له فرصة مبكرة للتسجيل عندما هيأ نور الدين مرابط كرة على مشارف منطقة الجزاء لزميله يوسف النصيري الذي سددها نحو المرمى لكن الحارس أبعدها بصعوبة إلى ركلة ركنية د(6).

فرض المنتخب المغربي أسلوبه على اللقاء ودانت له السيطرة بنسبة كبيرة لكن بدون تهديد حقيقي للمرمى، في حين لجأ منتخب بنين إلى مجاراة نظيره عبر تأمين المناطق الخليفة والتواجد في منتصف الملعب بكثافة عديدة تهدف إلى تضييق المساحات على لاعبي أسود الأطلسي.

انحصرت الألعاب في متوسط الميدان مع محاولات متكررة من المنتخب المغربي كانت أخطرها عند الدقيقة الهجمة المرتدة السريعة التي أنهاها حكيم زياش بتسديدة قوية للغاية تألق الحارس ألاجبي في إبعادها د(28).

حكيم زياش كاد أن يفتتح التسجيل للمغرب لكن تسديدتها التي أرسلها من ركلة حرة مباشرة مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى بنين د(35).

Olivier Verdon of Benin gets the ball back to his keeper under pressure from Hakim Ziyach of Morocco during the 2019 Africa Cup of Nations Finals last 16 match between Morocco and Benin at the Al Salam Stadium in Cairo, Egypt on 05 July 2019 © Ryan Wilkisky/BackpagePix

بحث المنتخب المغربي عن التقدم في الشوط الثاني وقاد أشرف حكيمي هجمة سريعة ليعكس كرة عرضية داخل منطقة الجزاء وصلت إلى نبيل ضرار الذي سدد في الشباك من الخارج في الدقيقة (47).

وعلى عكس مجريات اللعب، تقدم منتخب بنين بالهدف الأول إثر ركلة ركنية نفذها سيبايو سوكو داخل منطقة الجزاء لتجد قدم مويس أيديلو الذي أرسلها بقوة في الشباك د(53).

أثار الهدف حفيظة أسود الأطلسي وامتد نحو المناطق الأمامية لمرمى بنين وكاد سفيال بوفال أن يعدل النتيجة عندما ارتقى لكرة عرضية داخل منطقة الجزاء لكن رأسيته علت العارضة د(60).

وأسفر الضغط المكثف عن هدف التعادل لمنتخب المغرب بعد أن استغل مبارك بوصوفة خطأ دفاعي ومرر كرة بينية متقنة إلى يوسف النصيري الذي واجه الحارس وسدد كرة زاحفة داخل الشباك د(75).

وانبرى حكيم زياش لركلة حرة مباشرة على خارج منطقة الجزاء وسددها بطريقة نموذجية نحو المرمى لكن الحارس أبعد الخطر عن مرماه د(82)، وعاد الحارس ليتألق مرة أخرى بالتصدي لركلة كرة عن طريق بوصوفة د(89).

وفي الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لمنتخب المغرب بعد تعرض أشرف حكيمي للعرقلة داخل منطقة الجزاء، لكن حكيم زياش سدد الكرة في القائم الأيسر ليتأجل الحسم إلى الأشواط الإضافية.

كانت الإثارة حاضرة منذ بداية الشوط الإضافي الأول حينما أشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء للاعب خالد أدينون بعد نيله الإنذار الثاني لتعمده تأخير استئناف اللعب د(97) ليكمل منتخب بنين ما تبقى من زمن اللقاء بعشرة لاعبين.

وجرب فيصل فجر حظه بالتسديد من بعيد لكن الحارس تصدى لها بنجاح د(116)، أتبعه زميله حكيم زياش بتصويبة قوية من داخل منطقة الجزاء علت العارضة د(118).

ولجأ المنتخبان إلى ركلات الجزاء الترجيحية التي ابتسمت لمنتخب بنين بعد أن سجل له أوليفير فيردون و دافيد ديجلا وعناني تيدجاني وماما سيبوي.

فيما سجل للمغرب كل من أسامة إدريسيو وأضاع سفيان بوفال ويوسف النصيري.

توتال رجل المباراة: ستيفان سيسينيون (بنين)

قالوا بعد المباراة

ستيفان سيسينيون  (توتال لاعب المباراة)

فخورون بهذا الفوز والإنجاز، كنا نعلم أننا سنعاني أمام المغرب اليوم لكننا حققنا الفوز في نهاية المطاف رغم خوضنا فترة طويلة من اللقاء بعشرة لاعبين.

ميشيل دوسوييه (مدرب بنين)

أود أن أعبر عن فخري بهذا الفريق، كان أمامنا تحد كبير، منتخب المغرب قوي ولا يُستهان به، استعدينا جيداً للقاء من الناحية الذهنية، وكان لدينا الحظ الذي وقف بجانبنا الليلة. النقص العددي الذي تعرضنا له كان مؤثراً وسنحاول التغلب على غياب اللاعب خالد أدينون بسبب الطرد الذي تعرض له، لكن بإمكاننا إدارة الموقف من خلال الموارد التي لدينا من لاعبين. أحاول أن أرسخ في ذهن الفريق ثقافة الفوز للتقدم أكثر في البطولة، ويجب أن نضع كافة الظروف التي نعيشها بعين الإعتبار، لا يسعني إلا تقديم الشكرالوافر للاعبين على هذا المجهود الرائع. نشكر الجماهير التي دعمت اللاعبين وحضرت إلى القاهرة، حظينا بمساندتهم وهم جزء مهم لتحفيزنا وتقديم الكثير من أجل المنتخب. يمكننا أن نحلم كل يوم بتحقيق الانتصارات والانجازات، وأعتقد أنه بإمكاننا أن نواصل هذه الأحلام الجميلة والاستمرار لأطول وقت في البطولة.

إيرفيه رينار (مدرب المغرب)

أنا من يتحمل المسؤولية كاملة، أوجه التهنئة لمنتخب بنين على الفوز، لم نجد حلولاً في الملعب ولعب منتخب بنين وفق استراتيجية معينة ونجحوا بها، كان لدينا القدرة على الفوز لكن لم نحققه، كانت لدينا آمال وطموحات كبيرة لكن هذا حال كرة القدم. التفسير لما حدث هو لطالما واجهنا صعوبات كبيرة في مواجهة الفرق التي تلعب بطريقة دفاعية، في بعض المساحات كان علينا التمركز بكثافة وهذا لم يحدث، أعتقد أن اللاعبين قدموا كل ما لديهم من أجل المنتخب ولا يمكنني أن أقول غير ذلك. مكثت في المغرب لمدة 3 أعوام ونصف، للأسف يجب علينا حزم الأمتعة الآن من البطولة والعودة إلى البلاد ثم التفكير في المرحلة المقبلة. أشكر الجماهير التي وقفت خلف الفريق منذ اللحظة الأولى وأشعر بالخجل أمامهم، علينا أن نمضي للأمام ونتذكر الأشياء الايجابية.