ثعالب الصحراء يهزمون الأفيال ويواصلون المشوار إلى المربع الذهبي 

B19GKSS1041

ابتسمت ركلات الجزاء الترجيحية للمنتخب الجزائري بعد فوزه على كوت ديفوار (4-3) بعد التعادل في الوقتين الأصلي والاضافي (1-1) في اللقاء الذي جرى بينهما على ستاد السويس ضمن منافسات الدور ربع النهائي من بطولة توتال كأس الأمم الأفريقية 2019. 

تقدم المنتخب الجزائري أولاً بواسطة سفيان فيغولي د(20) وعادل جوناثان كوديجا د(62).

وسيواجه ثعالب الصحراء في المربع الذهبي نظيره المنتخب النيجري الأحد المقبل على ستاد القاهرة الدولي.

بدأ اللقاء سريعاً من قبل المنتخبين، وتبادلا الهجمات سعياً في التسجيل المبكر فكانت أولى الفرص لصالح كوت ديفوار عندما سدد ماكس جرادل كرة قوية من على حافة منطقة الجزاء أبعدها الحارس رايس مبولحي بصعوبة لتذهب إلى القائم الأيسر الذي منع هدفاً محققاً في د(6).

الرد الجزائري الأخطر كان عبر رياض محرز الذي تبادل الكرة مع زميله يوسف بلايلي وتوغل داخل منطقة الجزاء مسدداً الكرة بقوة مرت إلى جانب القائم الأيسر للمرمى الإيفواري د(15).

بعدها بدقيقة فقط تقدم المنتخب الإيفواري بهجمة مرتدة سريعة انتهت عند جوناثان كوديجا الذي سدد كرة قوية تعامل معها مبولحي بنجاح.

وبذل المهاجم بغداد بونجاح مجهوداً كبيراً في استخلاص الكرة من الدفاع الإيفواري ليستلم زميله رامي بن سبعيني الكرة ويعكسها عرضية داخل منطقة الجزاء على قدم سفيان فيغولي الذي أسكنها الشباك هدف التقدم الأول للجزائر د(20).

وكاد يوسف عطال أن يضيف الهدف الثاني لثعالب الصحراء بعد أن وضعته تمريرة فيغولي في مكان مناسب لكن الدفاع الإيفواري تدخل وأبعد الكرة إلى ركلة ركنية د(26).

توتر اللقاء قليلاً فأشهر حكم اللقاء بطاقة صفراء لكل من ويلفريد زاها ورامي بن سبعيني بعد تدافعهما، في الوقت الذي خسر المنتخب الجزائري جهود لاعبه يوسف عطال بسبب الإصابة ليحل مكانه مهدي زيفان د(30).

مرت الدقائق بلا فرص حقيقة للتسجيل حتى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع التي عندما وصلت كرة عرضية لمهاجم كوت ديفوار ماكس جرادل داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية صدها الحارس مبولحي بنجاح.

ومع انطلاقة الشوط الثاني توغل بغداد بونجاح داخل منطقة الجزاء ليتعرض للإعاقة من قبل حارس كوت ديفوار جوبوهوو احتسبها الحكم ركلة جزاء أطاح بها بونجاح في العارضة إلى خارج أرض الملعب د(48).

حاول جوناثان كودجيا الرد سريعاً حينما دخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية على المرمى لكن مبولحي أبعد الخطر د(50)، لكن اللاعب ذاته استثمر تمريرة مثالية من زاها وراوغ الدفاع مسدداً كرة زاحفة عجز عن إبعادها مبولحي لتستقر في الشباك هدف التعادل د(62).

أثار الهدف حفيظة المنتخب الجزائري الذي كثف من محاولاته التي كاد بغداد بونجاح أن يسجل من إحداها لكنه سدد الكرة في أحضان حارس كوت يفوار د(66)، أتبعه رياض محرز بتسديدة أخرى تألق المدافع مامدو باكايوكو في إبعداها إلى ركلة ركنية د(68).

ولم يحسن يوسف بلايلي استغلال الفرصة التي أتيحت له في د(77) عندما سدد كرة من داخل منطقة الجزاء فوق العارضة، كما جرب عدلان قديورة حظه بالتسديد البعيد لكن الحارس الإيفواري كان لها بالمرصاد د(83).

انتهى الوقت الأصلي بالتعادل الايجابي ولجأ المنتحبان إلى الأشواط الأضافية التي كانت تتسم أيضاً بالقوة والندية، تسديدة لسفيان فيغولي مرت بسلام على المرمى الإيفواري د(97)، وأخرى خطيرة لجيوفروي داي علت عارضة منتخب الجزائر بقليل د(99).

يوسف البلايلي عكس كرة عرضية متقنة داخل منطقة الجزاء على رأس إسلام سليماني لكن الحارس الإيفواري جوبوهوو تصدى لها قبل أن تواصل طريقها نحو الشباك د(114).

وانبرى أندي ديلور لركلة حرة مباشرة في الوقت بدل الضائع للشوط الإضافي الثاني لكن تسديدته مرت بجانب القائم الأيسر لتأتي بعدها صافرة النهاية ويحتكم المنتخبان لركلات الجزاء الترجيحية.

وظفر المنتخب الجزائري ببطاقة العبور بعد أن سجل له رامي بن سبعيني وإسلام سليماني وأندي ديلور وآدم أوناس وأضاع يوسف بلايلي فيما سجل لمنتخب كوت ديفوار فرانك كيسي وماكسويل كرونيه وماكس جاردل وأضاع ويلفرد بوني وسيري دي.