ثعالب الجزائر ترغب في مواصلة الانتصارات أمام تنزانيا

Mohamed Belaili of Algeria runs to celebrate his goal during the 2019 Africa Cup of Nations Finals match between Senegal and Algeria at 30 June Stadium, Cairo, Egypt on 27 June 2019 © Ryan Wilkisky/BackpagePix

بعد ضمانها التأهل لدور الـ16 في قمة المجموعة C لبطولة توتال كأس الأمم الأفريقية 2019، تواجه الجزائر تنزانيا يوم الإثنين (1 يوليو 2019) بملعب السلام بالقاهرة بنية الفوز للمباراة الثالثة توالياً.

رجال جمال بلماضي المدعومين بقرابة 5000 مشجع جزائري أتوا للقاهرة يرغبون في إعادة كتابة التاريخ حيث لم يحققوا الفوز في مبارياتهم الثلاثة بمرحلة المجموعات منذ تتويجهم الوحيد بلقب كأس الأمم الأفريقية في 1990 بقيادة رابح ماجر ورفاقه على أرضهم.

في هذه المواجهة أمام نجوم تايفا تنزانيا، سيعتمد المدرب الجزائري على نفس العتاصر التي لعبت في أول مباراتين لجلب الحيوية لوسط الملعب والهجوم.

من جانب تنزانيا، يأمل المدرب النيجيري إيمانويل أمونيكي في أن يتمكن لاعبوه من إحباط الفريق الجزائري أحد المرشحين للقب، بعد أدائه المبهر في المباراتين السابقتين. بخسارتين في مباراتين ودع التنزانيون البطولة بالفعل، لكنهم يرغبون في المغادرة برؤوس مرفوعة.

السنغال تلتقي كينيا في نفس الوقت (21:00 بالتوقيت المحلي، 19:00 بتوقيت جرينتش) بملعب 30 يونيو بالقاهرة.

ماذا قالوا

جمال بلماضي (مدرب الجزائر)

الاحترام هو معيار أساسي في عالم كرة القدم، ونحن نلعب دائماً من أجل الفوز بغض الطرف عن موقعنا في ترتيب المجموعة، اللاعبون يدركون تماماً ما يجب عليهم القيام فعله في الملعب من أجل تحقيق الفوز على تنزانيا، نتشارك كثيراً الأحاديث في غرفة الملابس وأعلم بعض التفاصيل عن طريقة تفكير أفراد الفريق. 

قلت قبل البطولة أنه يجب أن نتجاوز دور المجموعات وهذا الأهم حتى الآن، أعلم أننا سنواجه منتخبات في مستويات مختلفة ووفق التصنيف الدولي للمنتخبات فنحن لسنا على رأس القائمة، والفوز على السنغال من شأنه أن يمنحنا الثقة أكثر بأنفسنا.

خلال مسيرتي الكروية هناك الكثير من المدربين المختلفين من حيث القدرات والأفكار وطبيعة المنافسة التي يلعبون بها وأنا أعبر نفسي طالب أبدي أتعلم باستمرار في كل يوم، وأقوم بعملي في الملعب حسبما شعرت به كلاعب سابقاً وعايشته من خبرات كمدرب.

لا أنشغل بالمديح أو الانتقادات، كل ما أفعله هو التركيز على عملي فقط ومحاولة التحسن دائماً، نعتمد على التحليل والدراسة وننصت لبعض الآراء بكل تواضع واحترام.

رياض محرز (لاعب الجزائر)

أنا جزء من منظومة، والعمل ضمن ذلك كمجموعة واحدة أمر مهم ويعود الفضل إلى المدرب في توظيف الإمكانات الفردية لتنصهر في مصلحة الفريق، لدي الكثير من الزملاء المميزين ونأمل أن نساهم جميعاً بتحقيق الانتصارات.

المدرب جمال بلماضي تسير معه الأمور على ما يرام، نعم حققنا الفوز في أول مباراتين لكن هذا ليس نهاية المطاف علينا أن نواصل العمل معه جيداً حتى نحقق الأهداف التي جئنا من أجلها، طبيعة المنافسة تختلف بين النادي والمختلف وبين الدوريات الأوروبية والبطولات الأفريقية.

طموحنا أن نذهب بعيداً في المسابقة، لكن يجب أن نركز على كل مباراة نلعبها والسير خطوة خطوة نحو الأمام.

إيمانويل أمونيكي (مدرب تنزانيا)

لن تكون المسألة سهلة أن تواجه منتخباً قوياً مثل الجزائر، لا سيما بعد تصدرهم المجموعة من فوزين على السنغال وكينيا، لكننا نأمل أن نقف بقوة أمام طموحاتنا ورغباتنا في المنافسة حتى اللحظة الأخيرة. رصدنا بعض المزايا الموجودة في منتخب الجزائر التي ساهمت بفوزهم مرتين وسنعمل على ايقاف مصادر الخطورة، همنا أن نظهربصورة جيدة من المشاركة في بطولة كبيرة مثل كأس أمم أفريقيا وأن نعود إلى بلادنا بالكثير من الخبرات والتجارب.

لسنا هنا لكي نقول أن حضورنا كان من أجل الهزيمة، نتطلع لتحفيز اللاعبين بعد الخسارة مرتين ورفع معنوياتهم نظراً لأهمية ذلك في عالم التدريب، ننظر إلى اللقاء الكثير بالكثير من الاعتبارات المهمة التي تتجاوز دائرة الفوز والخسارة". 

سايمون مسوفا (لاعب تنزانيا)

جاهزون تماماً للقاء أمام الجزائر، لدينا فرصة للتأهل ونملك الثقة الكاملة بالفوز والحصول على نتيجة جيدة، هذا ما نتمناه بالفعل، في المباراة الثانية رغم الخسارة لكننا قدمنا مستوىً كبيراً.