بهدف قاتل، محرز يقود ثعالب الصحراء إلى نهائي أمم أفريقيا 

ALGERIA

أحرز النجم رياض محرز هدفاً قاتلاً في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع من زمن الشوط الثاني ليقود بلاده إلى المباراة النهائية من بطولة توتال كأس الأمم الأفريقية 2019 بعد الفوز الثمين الذي تحقق على نيجيريا (2-1) في اللقاء الذي جرى بينهما على ستاد القاهرة الدولي.

وكان منتخب ثعالب الصحراء قد تقدم بالنتيجة أولاً عبر ويليام إيكونغ بالخطأ د(41)، وتعادل أوديون إيغالو د(72) من ركلة جزاء، قبل أن يخطف محرز الفوز بالهدف الثاني د(90+5).   

وسيقابل المنتخب الجزائري نظيره السنغالي في اللقاء الختامي يوم الجمعة المقبل.

حاول كل منتخب فرض أسلوبه على الآخر في الربع ساعة الأولى، لكن الوصول الأولى لمناطق الخطر كانت لصالح الجزائر حينما توغل يوسف البلايلي من الجهة اليسرى وعكس كرة على قدم بغداد بونجاح "المتسلل" الذي سددها فوق العارضة د(8).

ظهر منتخب الجزائر بصورة أفضل وتكررت المحاولة لثعالب الصحراء عبر إسماعيل بن ناصر الذي أرسل كرة عرضية ارتقى لها رامي بن سبعيني برأسه لكن الكرة مرت أيضاً فوق المرمى د(16).

المشاكس بغداد بونجاح كاد أن يفتتح التسجيل لمنتخب بلاده بعد أن خطف الكرة من الدفاع النيجيري وانفرد بالحارس دانييل أكباي لكن الأخير نجح في التصدي للكرة وإنقاذ مرماه من هدف محقق د(29).

تأخرت أولى الفرص النيجيرية حتى الدقيقة (31) التي سدد فيها صامويل شوكويزي كرة من ركلة حرة مباشرة من حدود منطقة الجزاء وجدت الحارس رايس مبولحي لها في المكان المناسب.

أليكس أيوبي ينطلق مسرعاً بالكرة ويمرر الكرة لزميله أوديون إيغالو داخل منطقة الجزاء لكن تسديدة الأخير مرت بسلام على مرمى مبولحي إلى خارج أرض الملعب د(38).

وحملت الدقيقة (41) البشرى السارة لأنصار ثعالب الصحراء بعد أن توغل القائد رياض محرز على الجهة اليمنى وعكس كرة عرضية ارتدت من المدافع ويليام إيكونغ وسكنت الشباك هدف التقدم الذي انتهى عليه الشوط الأول من اللقاء.

ظهرت نوايا المنتخب النيجيري في تعديل النتيجة من خلال السيطرة على مجريات اللعب منذ إنطلاق الشوط الثاني لكن جميع محاولاته اصطدمت بتنظيم جزائري مميز في وسط الملعب وكثافة دفاعية على حدود منطقة الجزاء مما صعب مهمة النسور في الوصول إلى المرمى.

ولجأ الحكم لتقنية الـ"VAR" لاحتساب ركلة جزاء لصالح نيجيريا بعد أن لمس المدافع الجزائري عيسى ماندي الكرة بيده داخل المنطقة المحرمة، نفذها بنجاح أوديون إيجالو على يسار رايس مبولحي هدف التعادل الثمين د(72).

زادت أطماع المنتخب النيجيري في اللقاء ودانت له الأفضلية فجرب أليكس أيوبي حظه بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها رايس مبولحي بنجاح د(81)، أتبعه هنري أونيكورو بأخرى مماثلة لكنها مرت فوق العارضة د(88).

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء ارتدت من العارضة إلى خارج أرض الملعب.

وخطف النجم رياض محرز هدف الفوز الثمين عندما سدد كرة من ركلة حرة مباشرة إستقرت في الشباك النيجيرية د(90+5) لينقل منتخب بلاده إلى المباراة النهائية عن جدارة واستحقاق

توتال رجل المباراة: رياض محرز (الجزائر)

ماذا قالوا

رياض محرز (توتال رجل المباراة)

كانت مباراة صعبة للغاية خاصة بعدما تقدمنا ثم نجحوا في التعادل. في النهاية حصلنا على تلك الركلة الحرة وسجلنا. نحن سعداء للغاية بوجودنا في النهائي لأن هذا شيء لا يصدق.

جمال بلماضي (مدرب الجزائر)

اللاعبون قاموا بشوط أول رائع وكنا نستحق المزيد من الأهداف. في الشوط الثاني تعرضنا لموقف صعب لمدة 15 دقيقة حين لعبنا تحت الضغط. بعد ركلة الجزاء أظهرنا قوة ذهنية وعزيمة كبيرة لنعود، وقاتلنا حتى سجلنا هدفاً في النهاية وكان هذا أمراً عظيماً بالنسبة لنا.

جيرنوت رور (مدرب نيجيريا)

كان قتالاً عظيماً حتى آخر دقيقة. الجزائر قدمت شوط أول أفضل منا ثم عدنا في الثاني. اعتقدنا أن الجزائر ستكون مرهقة في الوقت الإضافي ويمكننا الفوز. نشعر بالحزن بالتأكيد لكننا نهنئ الجزائر. فزنا بالمباراة الأخيرة على جنوب أفريقيا في آخر دقيقة واليوم خسرنا في نفس الوقت. هذه هي كرة القدم.