الصراع يتجدد بين نيجيريا وجنوب أفريقيا في ربع النهائي

Ighalo

بعدما تأهلا معاً من ذات المجموعة في تصفيات توتال كأس الأمم الأفريقية 2019، حان الوقت لتجدد نيجيريا وجنوب أفريقيا المنافسة بينهما مرة أخرى عندما يلتقيان يوم الأربعاء (10 يوليو 2019) على ستاد القاهرة الدولي سعياً وراء مقعد في المربع الذهبي.

الفريقان لعبا بنفس المجموعة في التصفيات، وفاجأت جنوب أفريقيا مضيفتها نيجيريا لتهزمها بملعبها 2-0، قبل أن يتعادلا في جوهانسبرج 1-1 ويصعدا للنهائيات سوياً.

قبل ذلك بأربع سنوات خسرت نيجيريا فرصة الدفاع عن لقبها في البطولة حين خرجت من التصفيات في مجموعة كانت بها جنوب أفريقيا أيضاً. تعادلان (0-0 و2-2) حسما قمة المجموعة لمنتخب الأولاد الذي توجه لنهائيات 2015 في غينيا الاستوائية برفقة الكونغو، فيما حلت نيجيريا ثالثة.

لكن النهائيات ذاتها تنحاز للنسور السوبر، الذين حققوا الفوز في المواجهتين اللتين جمعتا المنتخبين في تاريخ كأس الأمم الأفريقية. بملعبها في 2000 بلغت الشريكة في الاستضافة نيجيريا النهائي بالفوز على جنوب أفريقيا 2-0 في لاجوس، قبل أن تنهي البطولة في الوصافة بالخسارة من البطل وقتها الكاميرون. بعدها بأربع سنوات في المنستير بتونس، فازت النسور السوبر بنتيجة مقنعة 4-0 على جنوب أفريقيا في مرحلة المجموعات.

Nigeria South Africa 2004

المواجهات السابقة في كأس الأمم الأفريقية

10.02.2000     لاجوس (نصف النهائي)     نيجيريا 2-0 جنوب أفريقيا

31.01.2004     المنستير (مرحلة المجموعات)        نيجيريا 4-0 جنوب أفريقيا)

لكن هذا العام حين يلتقي الفريقان في ربع نهائي توتال كأس الأمم الأفريقية 2019، ربما تكون الحكاية تأكيد تفوق نيجيريا في النهائيات، أو إحياء جنوب أفريقيا لحظوظها.

الفوز على المضيفة مصر 1-0 في دور الـ16 منح الـ"بافانا بافانا" ثقة ضخمة بعدما حققوا واحدة من أكبر مفاجآت كأس الأمم الأفريقية في تاريخها. مدرب جنوب أفريقيا ستيورات باكستر قال بسعادة واضحة بعد انجاز فريقه غير المتوقع "الفوز على مصر على أرضها ووسط كل هذا الجماهير أمر كبير للغاية، لكننا عملنا بقوة واستحقينا ذلك. يمكننا أن نكرر الأمر أمام نيجيريا".

بعد خسارتين وتسجيل هدف وحيد في مرحلة المجموعات، ذهبت جنوب أفريقيا لمقابلة المضيفة مصر وهي تحمل صفة الفريق المرشح للخروج في وقت قريب للغاية. لكن تيمبينكوسي لورش سجل قبل أربعة دقائق من النهاية ليمنح "الأولاد" مقعداً في ربع النهائي وسط صدمة الملايين من جمهور أصحاب الأرض المستمرة حتى اليوم.

B19GFSS2856

على الجانب الآخر، تعرضت نيجيريا لصدمة أيضاً مع ختام مجموعتها بالإسكندرية، حينما خسرت وفرطت في الصدارة للوافد الجديد مدغشقر. تأخرت 2-1 أمام الكاميرون بين شوطي مباراة دور الـ16، لكنها استيقظت من سباتها عقب الاستراحة لتهزم حامل اللقب 3-2 وتتأهل بعد واحدة من أفضل مباريات البطولة حتى الآن.

مدرب نيجيريا جيرنوت رور أشاد بغريمه في ربع النهائي وقال "حين تهزم المرشح للقب، تصبح أنت نفسك مرشحاً له. قدمنا مباراة طيبة أمام الكاميرون وأتوقع مباراة مثيرة مع جنوب أفريقيا"، مشيراً لأن منافسه يملك الأفضلية لأنه لعب في القاهرة مقارنة بمنتخب نيجيريا الذي انتقل للتو من الإسكندرية.

مباراة ربع النهائي تنطلق عند الساعة 21:00 بالتوقيت المحلي (19:00 بتوقيت جرينتش)، ويتأهل الفائز لمقابلة أي من الجزائر أو كوت ديفوار في نصف النهائي.

ماذا قالوا

جيرنوت رور (مدرب نيجيريا)

حين تفوز على فريق قوي مثل مصر وفي ظروف كهذه تكون مفعماً بالثقة. حين تهزم المرشح للقب، تصبح أنت نفسك مرشحاً له. نحن أيضاً قدمنا مباراة جيدة أمام الكاميرون لذا أتوقع مباراة قوية. قوة فريقنا هي الروح القتالية. نثق في أنفسنا بالرغم من صعوبة المباراة وبالنسبة لي هم المرشح للفوز. لا ألعب ألعاب ذهنية لكنني واقعي. جنوب أفريقيا قدمت مباراة قوية أمام مصر، لعبوا هنا والآن هم يعرفون الملعب والمدينة أكثر منا، لكنني أعتقد أننا جاهزون. لدينا القوى الذهنية وأظهرنا ذلك أمام الكاميرون، وفريقي أكثر نضجاً الآن. لدينا حماس كبير ونحتاج لدخول المباراة باستراتيجية جيدة. المباراة تجمع فريقين منظمين ويعرفان بعضهما البعض جيداً.

أوديون إيجالو (مهاجم نيجيريا)

علينا القيام بعملنا لأن المباراة ستكون صعبة. أنا راض عما أقدمه ولا أنظر للنقد. أفكر في الفريق، وإذا لم أسجل وفزنا فسأكون رأضياً. أمام الكاميرون كانت مباراة صعبة وكذلك الحال في المباراة المقبلة. نحن مستعدون وسنظهر ذلك في الملعب. هذه مباراة مختلفة تماماً عن التصفيات ونعرف أنها ستكون صعبة أمام جنوب أفريقيا الفريق القوي والسريع للغاية، لكننا سنجعل النيجيريين يفخروا بنا.

ستيوارت باكستر (مدرب جنوب أفريقيا)

علينا البقاء متواضعين. لن نخوض مباراة نيجيريا، القوى الكبرى في الكرة الأفريقية بثقة زائدة . لعبنا جيداً أمامهم من قبل لكن هذه مباراة مختلفة تماماً. ننتظر هذه المباراة ونأمل في أن نكون جاهزين بدنياً وذهنياً. الفوز على مصر البلد المضيف ووسط جمهورها كان أمراً ضخماً لكننا عملنا بقوة من أجله ونجحنا. يمكننا أن نفعل الشيء نفسه أمام نيجيريا. مباراة واحدة لا تجعلنا المرشح للقب، لكننا سندخل كل مباراة ونلعب على فرصة الفوز. نحترم نيجيريا لكننا لا نخشاها.

رونوين ويليامز (حارس مرمى جنوب أفريقيا)

أدائنا في البداية لم يكن مرضياً وكنا نعرف أنه بمقدورنا الأداء بصورة أفضل. عملنا بقوة كل يوم واحتجنا الدعم من الجمهور. في كرة القدم لا تعرف أبداً ما الذي سيحدث غداً. النقد الإيجابي دفعنا لتحقيق المزيد وها نحن الآن. عملنا بكل قوة وكنا نعرف أننا يمكننا أن نكون أفضل. كما رأيتم في المباراة الأخيرة (أمام مصر) ظهرنا بشكل أفضل. حتى الآن، نحن راضون عما وصلنا له.