السنغال وتونس، صراع الوصول للمحطة الأخيرة

SEN TUN

على بعد خطوة فقط من المشهد الختامي، يتسلح منتخبا تونس والسنغال بالكثير من الطموحات والآمال من أجل الوصول إلى المباراة النهائية من بطول توتال كأس الأمم الأفريقيا 2019، وذلك في اللقاء الأول من الدور نصف النهائي الذي سيقام على ستاد الدفاع الجوي الساعة (18:00) بالتوقيت المحلي (16:00) بتوقيت جرينيتش.

وتعتبر المواجهة هي السادسة بين نسور قرطاج وأسود التيرانجا في كأس أمم أفريقيا وحيث يملك كل منتخب الفوز على الآخر مرة واحدة، بينما انتهت (3) مواجهات بالتعادل، وسجل المنتخب السنغالي (3) أهداف مقابل هدفين لنظيره التونسي، وانتهت مباراتين بالتعادل السلبي بدون أهداف.

مع الكثير من الانتقادات نجح المنتخب التونسي بالتأهل عن دور المجموعات باحتلاله المركز الثاني في المجموعة الخامسة برصيد (3) نقاط من (3) تعادلات أمام أنجولا ومالي بنتيجة (1-1) وضد موريتانيا (0-0).

ظهرت نتيجة التعادل (1-1) مرة أخرى في مسيرة تونس وكانت أمام غانا في الدور ثمن النهائي لكن ركلات الجزاء الترجيحية شفعت للنسور بمواصلة المشوار نحو دور الثمانية الذي حقق فيه فوزاً عريضاً على مدغشقر بثلاثة أهداف نظيفة ليصل باستحقاق إلى المربع الذهبي.

على الجانب الآخر بدأ المنتخب السنغالي يكشر عن أنيابه بقوة بعد سلسلة النتائج المميزة التي يحققها في البطولة، احتل أسود التيرانجا المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد (6) نقاط من فوزين على تنزانيا (2-0) وكينيا (3-0) وخسارة أمام الجزائر (0-1).

وفي ثمن النهائي تجاوز منتخب السنغال نظيره أوغندا (1-0) وهي النتيجة ذاتها التي حقق فيها الإنتصار على منتخب بنين في دور الثمانية ليستحق أن يكون ضمن أضلاع المربع الذهبي للبطولة.

ويقود النجم ساديو ماني هجوم السنغال الذي أحرز حتى الآن (7) أهداف في البطولة منها (3) لنجم ليفربول الانجليزي وضعته في قائمة صدارة الهدافين رفقة النيجيري إيغالو والجزائري آدم أوناس والكونغولوي سيدريك باكامبو.

فيما يبرز من المنتخب التونسي عدة عناصر أبرزهم يوسف المساكني وفرجاني ساسي الذي بدأ يفرض نفسه على التشكيلة الأساسية للمدرب الفرنسي ألان جيريس وساهم بقوة في الفوز الكبير على مدغشقر وتُوج من خلالها بجائزة أفضل لاعب في المباراة.

ماذا قالوا

آلان جيريس (مدرب تونس)

أعرف لاعبي السنغال جيداً لكن على أرض الملعب الأمر مختلف. نرغب في مواصلة مغامرتنا في كأس الأمم الأفريقية بالرغم من أننا سنواجه فريق السنغال الجيد للغاية. بالنسبة لنا لدينا فريق متكامل أيضاً. لدي خبرة كبيرة في اللعب على هذا المستوى والبطولات الكبرى بما في ذلك كأس الأمم الأفريقية وهذا سيسمح لي بالتعامل مع ضغط المباراة.

طه ياسين الخنيسي (مهاجم تونس)

التفاصيل الصغيرة ستحسم المباراة وآمل أن نكون جاهزين لتحقيق نتيجة مثالية لنتأهل لنهائي أهم البطولات في أفريقيا. هذه المباراة أمام السنغال مختلفة مقارنة بتلك التي لعبناها أمام مدغشقر. ستكون مباراة أكثر صعوبة لكننا سنلعب بعزيمة التأهل للنهائي.

أليو سيسيه (مدرب السنغال)

نقترب الآن من تحقيق هدفنا في البطولة لكن قبل ذلك أمامنا مباراة صعبة مع تونس. سنواصل العمل بنفس الطريقة التي عملنا بها منذ بداية البطولة. كرة القدم التونسية تطورت، حقيق أننا فزنا عليهم في 2017 لكن هذه مباراة مختلفة تماماً.

لامين جاساما (مدافع السنغال)

فريق السنغال يعمل جيداً منذ عدة سنوات. نتطور طوال الوقت ويجب أن نبني على ما قمنا به. تونس لديها لاعبون أكفاء وترغب في الذهاب بعيداً. بالنسبة لنا علينا أن نكتب صفحة جديدة في تاريخ كرة القدم السنغالية ونتأهل للنهائي.