الجزائر وكوت ديفوار – اللاعبون الباقون من مواجهة 2015

ALG CIV 2015 -2

حين تلتقي الجزائر مع كوت ديفوار بالسويس يوم الخميس (11 يوليو 2019) في ربع نهائي توتال كأس الأمم الأفريقية 2019، ستكون هي المرة الثامنة التي يصطدم فيها الفريقان في تاريخ البطولة القارية الأهم.

في سبع مواجهات سابقة بكأس الأمم الأفريقية، فازت الأفيال في 3 مناسبات (1968، 1992 و2015) مقارنة بانتصارين لثعالب الصحراء (1990 و2010) وتعادلين (1988 و2013).

المواجهة الأخيرة التي جمعت الجزائر وكوت ديفوار كانت في نفس الدور (ربع النهائي) ببطولة غينيا الاستوائية 2015. مواجهة الأول من فبراير 2015 بملعب مالابو شهدت تفوق الأفيال الإيفوارية 3-1 في طريقها للفوز بلقبها الثاني في هذا العام. ويلفريد بوني تقدم للأفيال في الدقيقة 26 قبل أن يتعادل هلال سوداني للجزائر بالدقيقة 51. بوني استعاد تفوق كوت ديفوار بعد 68 دقيقة قبل أن يؤكد جيرفينيو فوز الأفيال في الوقت بدل الضائع وتحديداً بالدقيقة 94.

ALG CIV 2015

وحين يلتقي الفريقان بالسويس يوم الخميس سيكون هناك 11 لاعباً متبقياً ممن شاركوا في مباراة 2015، ستة إيفواريين وخمسة جزائريين. بالإضافة لذلك، يوجد أربعة من لاعبي الجزائر بقائمة 2019 كانوا على مقاعد البدلاء في 2015 دون المشاركة في المباراة.

من جانب كوت ديفوار، صاحب الثنائية بوني، حارس المرمى سيلفان جبوهو، سيرج أورييه، ويلفريد كانون، جيفيري سيري دي وماكس آلان جراديل كانوا ضمن التشكيلة الفائزة. بينما ارتدى الحارس رايس مبولحي، عيسى مندي، ياسين براهيمي، سفيان فيغولي ورياض محرز قميص الجزائر يومها. الحارس عز الدين دوخه، رفيق حليش، مهدي زعفان وإسلام سليماني كانوا على مقاعد الاحتياط في مالابو.

هل سيظهر أي من هؤلاء اللاعبين الـ15 مرة أخرى على أرض الملعب في مواجهة الفريقين بعد 4 سنوات؟ الإجابة يوم الخميس في السويس.