أحمد جمال، المتطوع المُلهم الذي حاور ساديو مانيه

Mane with Gemi

المتطوعون هم عصب أي بطولة كبرى، وتوتال كأس الأمم الأفريقية 2019 إثبات جديد على ذلك. لكن هناك بعض القصص التي تستحق الذكر.

أحمد جمال هو أحد متطوعي الإعلام في ستاد القاهرة الدولي. بالرغم من فقدانه لبصره لم يستسلم وتخرج من كلية الإعلام في 2017. لم يجد فرصة في المجال الذي يحبه حتى سمع عن التطوع في كأس الأمم الأفريقية 2019.

الأمور كانت في طريقها للأفضل. أحمد، الذي يشجع ليفربول منذ 2005 كان يحلم بمقابلة نجم الريدز ساديو مانيه. حين أتت السنغال لملعب القاهرة لمقابلة أوغندا في دور الـ16 كان يأمل أن يحضر مانيه للمؤتمر الصحفي قبل المباراة حتى يتمكن من مقابلته، لكن هذا لم يحدث. إلا أنه سأل المدرب أليو سيسه والذي وافق مباشرة على أن يصطحبه لتدريب أسود التيرانجا حتى يتمكن من تحقيق حلمه.

يقول أحمد جمال "كنت سعيداً للغاية بمقابة ساديو مانيه. أشجع ليفربول منذ 2005 وأحب مانيه كثيراً مثلما أحب محمد صلاح. كان ودوداً ومتواضعاً للغاية. حينما طلبنت منه إجراء حوار قصير وافق على الفور وأنا سعيد بشدة أنني التقيت به.

"أول تجربة عملية في حياتي هي التطوع في بطولة كأس الأمم الأفريقية الحالية، لذا أن يكون أول حوار لي مع ساديو مانيه فهذا أمر خيالي. كنت متوتراً للغاية حين قابلته. الوقت كان قصيراً وأردت أن أسأله المزيد لكنني راض لأنني حاورت نجم كبير مثله. آمل أن يون هذا فأل حسن لمشواري العملي".

التطوع في كأس الأمم الأفريقية 2019 كان تجربة عظيمة. هذه مجرد بداية لحياتي العملية أحمد جمال، متطوع بالإعلام

أحمد أجرى حوار آخر مع نجم نيجيريا وأرسنال أليكس إيوبي، ويبدو أن حلمه ينتقل لآفاق جديدة.

ويدين أحمد بالكثير لفكرة التطوع في البطولة الأهم في كرة القدم الأفريقية. وأضاف "التطوع في كأس الأمم الأفريقية 2019 كان تجربة عظيمة. قابلت متطوعين آخرين قاموا بذلك من قبل لكن هذه كانت أول تجربة لي. أحب كرة القدم لذا حين سمعت أن اللجنة المنظمة تطلب متطوعين قدمت وأشكر الله أنني قبلت كمتطوع للإعلام في ستاد القاهرة. هذه تجربة رائعة وستضيف لي الكثير لأنني أتعامل مع ناس من كل أنحاء العالم وهذا شيء يسعدني كثيراً. هذه مجرد بداية لحياتي العملية".