وقت الحقيقة في الطريق إلى الهند 2020

wk0bfh8fti3u2sftroqn

يدخل السباق نحو البطاقات القارية الثلاث المتاحة لبطولة FIFA كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة 2020 التي تقام بالهند في وقت لاحق من العام الحالي مرحلة أخرى بنهاية هذا الأسبوع بإقامة ست مباريات مصيرية في ذهاب الدور الأول.

في يناير، كان هناك مهرجان أهداف في القارة بتسجيل 54 هدفاً عبر جولتي الذهاب والإياب لسبع مباريات بالدور التمهيدي باستثنائ المباراة الملغاة بين ناميبيا وزامبيا.

سيدات زامبيا تحت 17 سنة سيلتقين الآن مع جنوب أفريقيا التي جنبت خوض الدور التمهيدي.

مدربة جنوب أفريقيا سيمفيوي دلودلو قالت أن مباراة الجمعة أمام زامبيا والتي تقام بملعب نكولوما في لوساكا فرصة لإظهار جاهزية الفريق الذي يسعى لظهور ثالث على التوالي في FIFA كأس العالم تحت 17 سنة بعد مشاركتيه في ترينيداد وتوباجو 2010 وأوروجواي 2018.

وقالت دلودلو التي قادت الفريق إلى أوروجواي 2018 في حوار مع موقع اتحاد جنوب أفريقيا لكرة القدم "ننتظر عاماً مزدحماً حيث نسعى لبلوغ FIFA كأس العالم للمرة الثانية على التوالي في الهند من 2 – 29 نوفمبر 2020. أمامنا طريق طويل لأنه كان علينا إعادة بناء الفريق وتعليم اللاعبات طريقتنا وضمان أن يتماشى ذلك مع دراستهن. نجحنا في ضم لاعبات نعتقد أنهن سيمنحننا النتائج التي نتمناها وبالمزيد من العمل الشاق يمكننا تحقيق نتائج جيدة خارج ملعبنا".

في مواجهة أخرى مثيرة، تطير غانا الفريق الإفريقي الوحيد الذي شارك في كل نسخ بطولة الناشئات منذ اطلاقها عام 2008 إلى مونروفيا لخوض مباراة الذهاب أمام ليبيريا.

صفوف ليبيريا اكتملت بوجود المهاجمة الموهوبة بليسنج كييه، الطالبة والرياضية بأكاديمية مونروفيال لكرة القدم، والتي تألقت الشهر الماضي في الفوز 4-0 على النيجر أمام جمهور متحمس على ستاد أنطوانيت توبمان (ATS)، وأكملت المهمة بالفوز 5-0 خارج الأرض على ستاد الجنرال سييني كونتشيه في نيامي.

غانا بقيادة المدرب الجديد بابا نوحو تأمل في نتيجة جيدة قبل مباراة الإياب بملعبها بعد أسبوعين.

ساوتومي وبرينسيب تلعب على أرضها أمام الكاميرون القوية التي حرمت نيجيريا من إحدى البطاقات الثلاث لآخر بطولة كأس عالم تحت 17 سنة في أوروجواي.

منتخب الكاميرون تحت 17 سنة مازال بقيادة ستيفان ندزانا الذي قاده لمشاركته الأخيرة بكأس العالم في أوروجواي حين تغلبت على ألمانيا 1-0 قبل الخروج من مجموعة صعبة ضمت أيضاً الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الشمالية.

وبالطبع سيكون هناك الكثير من الإثارة حين تلتقي تنزانيا وأوغندا في ديربي شرق إفريقيا.

قبل المغادرة لخوض مباراة الذهاب في دار السلام، تألقت أوغندا في الفوز 11-0 على الفريق المحلي واتوتو جيرلز في مباراة ودية وسط سعادة المدرب أيوب خليفة.

وقال أيوب لموقع الاتحاد الأوغندي لكرة القدم FUFA "أنا سعيد بمردود المباراة الودية لعدة أسباب، ساعدتنا في تعزيز ثقة اللاعبات كما ساعدتنا كجهاز فني في تجربة طرق مختلفة للعب وأمور أخرى كنا نبحث عنها. حققنا هدفنا من المباراة. نواجه منافساً أقوى هو تنزانيا لكنني أثق في قدرتنا على تجاوزه".

المغرب المتألقة تطير لبوتسوانا لملاقاة منتخبها يوم الجمعة على الملعب الوطني في جابوروني في منافسة بين فريقين يسجلان كثيراً كما ظهر من أدائهما في الدور السابق.

بينما تغلبت المغرب بقيادة المدربة لمياء بومهدي بـ14 هدفاً في المجموع على جيبوتي، تفوقت بوتسوانا على زيمبابوي بنتيجة 7-0 في المجموع.

مباراة الذهاب بين غينيا ونيجيريا تم ترحيلها لمدة أسبوع حيث تعارض موعدها المقرر يوم 29 فبراير مع الانتخابات النيابية في غينيا.

المباريات

28.02.2020 لوساكا              زامبيا – جنوب أفريقيا

28.02.2020 جابوروني         بوتسوانا – المغرب

01.03.2020 ساو تومي          ساوتومبي وبرينسيب – الكاميرون

01.03.2020 مونروفيا           ليبيريا – غانا

01.03.2020 دار السلام        تنزانيا – أوغندا

07.03.2020 كوناكري           غينيا – نيجيريا