ناجي – مقاتل بركان المخلص

Larbi Naji 2

يعد لاعب الوسط العربي ناجي واحداً من أفضل اللاعبين في الدوري المغربي "البطولة" في السنوات الأخيرة. لاعب الوسط المدافع الذي تلقبه جماهير ناديه نهضة بركان بلقب "المقاتل" يسجل الأهداف الحاسمة أيضاً للفريق البرتقالي.

بأدائه المميز ورؤيته المبهرة، يلعب ناجي أدواراً حاسمة في الفلسفة الفنية لوصيف توتال CAF كأس الكونفيدرالية على الصعيدين المحلي والقاري.

قدرات ناجي الفنية والبدنية تساعده على أداء أدواره على أرض الملعب بطريقة مميزة، حيث يضغط على خصومه ويستعيد الكرة بتدخلاته ويضمن نقلاً سريعاً للكرة بوصفه حلقة بين الدفاع والهجوم.

ناجي ولد في سلا عام 1990، وبدأ ممارسة كرة القدم هاوياً في الطرقات، قبل أن تلتقطه أعين الكشافة في لحظة غيرت حياته.

أتمنى الفوز بلقب قاري مع الفريق الذي منحني كل شيء العربي ناجي

وقال ناجي لـ CAFOnline.com "كرة القدم هي كل شيء في حياتي منذ كنت طفلاً. نشأت في منطقة شعبية شغوفة بكرة القدم. بدأت اللعب في الطرقات ثم انضممت لنادي محلي للهواة في سلا قبل أن يطلب مني كشاف بفريق اتحاد تواركة الانضمام للفريق. كانت هذه هي اللحظة التي غيرت حياتي من هاوي للاعب محترف."

قضى العربي ناجي موسمين مع اتحاد تواركة وأخرى مع جمعية سلا قبل أن ينضم لنهضة بركان في 2014 ليصبح واحداً من أبرز نجوم الفريق. حقق لقب كأس العرش مع بركان في 2018 وهو اللقب الأول في تاريخ النادي البرتقالي. لعب أيضاً دوراً مهماً في وصول بركان لنهائي توتال CAF كأس الكونفيدرالية الموسم الماضي.

وأضاف "نكتسب الخبرة في مسابقات CAF في كل عام. كنا على وشك الفوز بلقب كأس الكونفيدرالية العام الماضي لكننا خسرنا بصعوبة. حين نخسر نتحمل مسئوليتنا. لعبنا كرة قدم جميلة لكننا افتقدنا للخبرة التي نمتلكها الآن. أتمنى الفوز بلقب قاري مع الفريق الذي منحني كل شيء."

بالنسبة للعربي ناجي، يعد نهضة بركان أكبر من مجرد نادي ولكن الأسرة التي وجد فيها دعماً متبادلاً وغير محدود. بهدف مشترك واضح وهو المنافسة على الألقاب، أكد ناجي التزامه بفريق مدينة بركان الشرقية، ورضاه عن ارتداء ألوان الفريق لأكثر من ست سنوات بقوله "أنا سعيد هنا وأرغب في تقديم المزيد من أجل النادي."

Larbi Naji (Berkane) 1

ناجي يلعب أيضاً لمنتخب المغرب للمحليين، وكان صاحب دور حاسم في العديد من المباريات. بالإضافة لدوره الدفاعي يمكنه تسجيل الأهداف بتسديدات وضربات رأس قوية. أهدافه التاريخية وروحه القتالية جعلت الجمهور يعتبره واحداً من أفضل الصفقات في تاريخ النادي.

وقال مشجع نهضة بركان ياسين الطالبي لـ CAFOnline.com "بالرغم من أنه أتى من مدينة أخرى لكننا نعتبره فتى بركان المخلص. صنع إسمه هنا وأظهر موهبته وشغفه باللعبة. تجده في كل مكان على أرض الملعب سواء في وسط الملعب أو الدفاع أو الهجوم. ناجي قائد ومقاتل حقيقي."

نهضة بركان يوجه مواطنه حسنية أغادير في نصف نهائي توتال CAF كأس الكونفيدرالية يوم الإثنين (19 أكتوبر 2020) على ملعب مولاي الأمير عبد الله في الرباط، ويتأهل الفائز للمباراة النهائية أملاً في تحقيق لقبه الأول في تاريخ مسابقات CAF.