مينييه يترك تدريب غينيا الاستوائية

Migné 2

أعلن المدرب الفرنسي سباستيان مينييه رحيله عن دوره كمدرب لمنتخب غينيا الاستوائية الوطني بالتراضي. وكان مينييه قد التحق بتدريب منتخب الرعد الوطني في نوفمبر الماضي وقاده في أول مباراتين بتصفيات توتال كأس الأمم الإفريقية الكاميرون 2021.

وقال مينييه في حوار لموقع Africatopsports.com "هذه هي نهاية المشوار، وانتشار وباء COVID-19 جعل الموقف أكثر سوءًا. أسرتي عالقة في كينيا ولم أراها لعدة أشهر. أولويتي هي أن ألحق بهم. أنا حالياً في فرنسا ولا أعرف متى سيتم إعادة فتح الحدود".

وأضاف المدرب الفرنسي "بقائي في المهمة دون وجود مسابقات كان أمراً معقداً، وكذلك أن يقوم اتحاد إفريقي بدفع راتب مدرب أجنبي لا يقوم بأي شيء. الأفضل للجميع كان إنهاء التعاقد بالتراضي مثلما حدث".

Migné 5

المدرب أشاد بالفترة التي قضاها مع منتخب غينيا الاستوائية.

وقال مينييه "هناك الكثير من اللاعبين الواعدين والمميزين هنا. الأمر كان معقداً لأنني حتى لو عشت في غينيا الاستوائية فلن يمكنني العمل سوى في مالابو فقط. لم أنل الفرصة للذهاب إلى باتا حتى حينما وضعت خطة لذلك، بالإضافة للذهاب إلى إسبانيا لمتابعة بعض اللاعبين. من هنا أصبحت الأمور معقدة لكي أقوم بعمل جيد. في بعض الدول حتى يمكنك أن تقوم بعملك بصورة جيدة عليك أن تعمل أكثر من الآخرين".

حتى تتأهل للكاميرون 2021، يجب أن تفوز غينيا الاستوائية بمباراتيها المقبلتين أمام ليبيا. التأهل مازال في المتناول سباستيان مينييه

منتخب غينيا الاستوائية خسر مباراتيه في تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2021، وأمامه الكثير من العمل في المباريات المتبقية.

لكن مينييه يؤمن بأن التأهل مازال ممكناً. واختتم المدرب بقوله "حتى تتأهل للكاميرون 2021، يجب أن تفوز غينيا الاستوائية بمباراتيها المقبلتين أمام ليبيا. عليها أن تحصد 4 نقاط على الأقل إن لم تتمكن من حصد النقاط الست كلها. بعد ذلك ستستضيف تنزانيا وهي مباراة في المتناول".