لوزة أبيرا – جوهرة الكرة النسائية الإثيوبية

Loza Abera 2

كان الموسم الأول للإثيوبية لوزة أبيرا في مالطا موسماً لا ينسى، بعدما سجلت 30 هدفاً في 14 مباراة بالدوري، وأضافت ثلاثية في نهائي كأس السوبر مع فريقها بيركيركارا الذي توج بطلاً للقسم الأول من دوري مالطا للكرة النسائية.

اللاعبة ذات الـ 22 سنة تألقت بشدة في تجربتها الثانية بالملاعب الأوروبية لتصبح محط أنظار الجميع.

وقالت أبيرا لـ CAFOnline.com "كان موسماً جيداً للغاية في مالطا واستمتعت بممارسة كرة القدم هناك. أعتبره موسماً ناجحاً لأن ما تحتاجه المهاجمة هو تسجيل الأهداف وأعتقد أنني تقدمت خطوة مهمة في هذا الشأن. الخبرة التي حصلت عليها كانت رائعة ولا تقارن بأي شيء".

كانت خطوة كبيرة أخرى بالنسبة لأبيرا التي نشأت في مدينة دورامي جنوب شرق إثيوبيا وهي تحلم بأن تصبح لاعبة كرة قدم.

التحدي كان كبيراً كوني فتاة في مكان لا يؤمن فيه الكثيرون بأن الفتيات يمكنهن لعب كرة القدم. لوزة أبيرا

وأوضحت أبيرا "بدأت ممارسة كرة القدم وأنا طفلة. انجذبت لهذه الرياضة بسبب وجود ملعب كرة صغير بجانب منزلي وعادة ما التحقت ببقية الأطفال في لعب الكرة هناك".

لم تكن كرة القدم لعبة شعبية في دورامي، وكان الأمر أكثر تعقيداً بالنسبة للسيدات، حيث لم يكن هناك أي فريق كرة نسائية في المنطقة. لكن هذا لم يوقف حلم أبيرا في أن تصبح لاعبة كرة قدم.

وتضيف "التحدي كان كبيراً كوني فتاة في مكان لا يؤمن فيه الكثيرون بأن الفتيات يمكنهن لعب كرة القدم. لكن بسبب الشغف والحلم الذي امتلكته بأن أصبح لاعبة محترفة، واصلت العمل والقتال من أجل فرصة،حتى وصلت لما أنا عليه اليوم".

Loza Abera 3

عام 2012 وفي سن الـ 14، بدأت رحلتها الاحترافية مع كرة القدم حين انضمت لفريق هاواسا سيتي، الذ يبعد نحو 120 كيلومتراً عن منزلها في دورامي. موهبتها بدت واضحة للجميع في الموسمين الذين قضتهما مع هاواسا، حيث كانت هدافة الفريق.

مع الأداء المبهر الذي قدمته، كان واضحاً أن الأمر يتعلق بالوقت قبل أن تفرض موهبتها نفسها على أندية أكبر. بتشجيع من مدربها أسرات أباتي، انتقلت أبيرا لفريق ديديبيت ليديز (الذي تم حله حالياً) حيث واصلت الازدهار والتألق.

Loza2

قادت أبيرا ديديبيت ليديز لتحقيق لقب الدوري في كل المواسم الأربعة التي لعبتها معه، وكانت هدافة للدوري في كل من هذه المواسم.

في عام 2018 أنهت رحلتها مع ديديبيت لتحترف في السويد لفترة قصيرة مع فريق الدرجة الثانية كونجسباكا DFF، قبل أن تعود لإثيوبيا وتلعب لأداما سيتي في منتصف موسم 2018.

انضمامها لأداما سيتي كان بمثابة النقلة للفريق الذي حقق أول لقب له في تاريخ الدوري الإثيوبي الممتاز للسيدات، بعدما سجلت أبيرا 18 هدفاً وأنهت المسابقة في صدارة الهدافات بالرغم من انضمامها في منتصف الموسم.

وتقول أبيرا "أشعر بسعادة وفخر كبيرين للنجاحات التي حققتها في دوري إثيوبيا للسيدات. هذه التجارب ساعدتني في النضج ومنحتني القدرة على التحدي واللعب في مستويات أكبر".

أدائها مع أداما لفت انتباه الأندية إليها لتحترف في مالطا وتواصل التألق. وتحلم أبيرا الآن بخطوة أكبر بعدما انتهى تعاقدها مع بيركيركارا.

وتضيف "حلمي الآن هو أن ألعب في أكبر دوريات العالم وأنا بانتظار هذا التحدي الجديد. لعبت جيداً في مالطا واكتسبت الخبرة، لكنني أود الآن أن ألعب على مستوى أكبر. انتهت رحلتي مع بيركيركارا وأنا في انتظار الخطوة المقبلة".

وتؤمن أبيرا أن الكرة النسائية الإثيوبية تملك الكثير من المواهب، خاصة بعدما هيمنت على منطقة شرق إفريقيا قبل عدة سنوات. وتعتقد أنه بالمزيد من احتراف اللاعبات في الخارج يمكن للعبة أن تتطور بشدة في بلاد الحبشة.

وأضافت أبيرا بثقة "نحتاج لخلق جيل جديد من اللاعبات في إثيوبيا حتى تبقى الكرة النسائية في أعلى مستوى. لدينا الكثير من الموهبة وأمامنا مستقب جيد بوجود لاعبات مميزات. نحتاج فقط لدوري تنافسي وفرص أكبر للاعبات وفي المستقبل القريب يمكننا أن نصبح أحد أفضل الفرق في إفريقيا".

منتخب إثيوبيا للسيدات الذي يشتهر باسم "لوسي" تأهل 3 مرات لبطولة توتال كأس الأمم الإفريقية للكرة النسائية، وكان أفضل ما حققه عام 2004 بجنوب إفريقيا حين بلغ نصف النهائي، ثم خسر مباراة المركز الثالث من غانا بركلات الترجيح.

Loza3
Loza Abera 3

مشاركة المنتخب الإثيوبي الأخيرة أتت في 2012 حين كانت أبيرا تبدأ مشوارها، ولم ينجح الفريق في عبور مرحلة المجموعات محققاً تعادل وخسارتين في مبارياته الثلاثة.

وتأمل أبيرا في أن تلعب خبراتها الحالية دوراً في تأهل إثيوبيا للنسخة التالية من المسابقة عام 2022 بعدما تم إلغاء بطولة 2020.

واختتمت "أعتقد أنه بمقدورنا أن نظهر للقارة قدراتنا على تقديم أفضل ما لدينا. هدفنا هو التأهل لكأس الأمم الإفريقية وأعتقد أنه بالعمل الشاق والالتزام من الجميع سننجح في تحقيق ذلك".

بينما تحلم بما يمكنها تحقيقه مع منتخب لوسي، تواصل لوزة أبيرا حساباتها فيما يخص خطوتها المقبلة في عالم الاحتراف، حيث تأمل في بلوغ أعلى مستويات الكرة النسائية.

الصور: إيريك أونشيري / JW Sports