شيكانجوا – مراهقة كينية بقلب أسد

Gentrix Kenya

حين دخلت الملعب بأقدام باردة لتسجل ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع لترسل كينيا إلى الدور قبل الأخير من تصفيات ألعاب طوكيو الأوليمبية 2020، لم تشعر الكينية ذات الـ17 عاماً جينتريكس شيكانجوا بأي خوف.

بثقة دائمة وبقلب أسد قالت شيكانجوا "لن نتوقف حتى نبلغ الأولمبياد. لدينا الثقة ولا نخشى أي فريق. فزنا على غانا وهذا منحنا الثقة. نرغب في التأهل للأولمبياد".

نجمات هارامبي كينيا فزن على العملاقة غانا 1-0 بعد وقت إضافي ليحجزن مقعدهن في الدور الثالث من التصفيات أمام زامبيا.

إذا قلت لي من سنوات أنني سأصل لما أنا فيه في هذا السن الصغير لن أصدق. هذا حلم تحقق بالنسبة لي وأنا سعيدة للغاية. لا أرغب في أن تكون هذه هي النهاية جينتريكس شيكانجوا
Gentrix 2

مدرب كينيا ديفيد أومو كان مليئاً بالثقة في المراهقة الصغيرة ومنحتها ثقة زميلاتها أيضاً مسئولية تسديد ركلة جزاء في اللحظات الأخيرة، ليضعن أمل التأهل على عاتق الفتاة الصغيرة التي لم تنه دراستها العليا بعد.

وقال أوما "أمر مشجع للغاية أن ترى لاعبة صغيرة تتولى هذه المسئولية. لديها مستقبل عظيم وهي عنصر مهم للغاية في فريقنا. أحب ثقتها وعدم استسلامها".

كانت المرة الثانية فقط التي تدخل فيها شيكانجوا كبديلة لتسجل هدف الفوز مثلما فعلت في مباراة إثيوبيا الودية في ماتشاكوس قبل بداية التصفيات الأوليمبية.

وقالت شيكانجوي التي يلعب شقيقها الأكبر ديريك أنامي لفريق الدوري الممتاز الكيني زوو كيريتشو وهي تضحك "أعتقد أن هذا يتعلق بالطريقة التي نشأت بها. تربيت في عائلة مليئة بلاعبي كرة القدم لأن كل من في منزلنا بلعب الكرة. حتى أبي قال لي يوماً أنه كان لاعباً كبيراً لكنني حقيقة لا أعرف صحة هذا الأمر".

وأضافت أن شقيقتها الكبرى جاكلين أشيزا شجعتها لممارسة كرة القدم، وبمجرد انتهاء امتحانات الفصل الثامن التحقت بفريق أكاديمية شينيالو للشباب في كاكاميجا بغرب كينيا.

بعد انضمامها لمدرسة وييتا العليا التي تدرس بالصف الثالث بها حالياً التحقت بفريق المدرسة الذي حققت معه لقب المدارس الوطنية في 2016. في هذه المرة لوحظت موهبتها من قبل مدربي المنتخب الذين ضموها لمنتخب كينيا تحت 20 سنة.

أعتقد أن هذا يتعلق بالطريقة التي نشأت بها. تربيت في عائلة مليئة بلاعبي كرة القدم لأن كل من في منزلنا بلعب الكرة. حتى أبي قال لي يوماً أنه كان لاعباً كبيراً لكنني حقيقة لا أعرف صحة هذا الأمر جينتريكس شينجوا

بعد فترة انضمت لبطل دوري كينيا الممتاز فيهيجا كوينز، وفرضت موهبتها بالقرب من نهاية موسم 2018. لكن بسبب التزاماتها المدرسية لعبت 3 مباريات فقط خلال العطلات الدراسية وسجلت فيها 4 أهداف.

لعبت للمنتخب الوطني في بداية مشوار التصفيات الأوليمبية.

وقالت صاحبة القدم اليسرى "إذا قلت لي من سنوات أنني سأصل لما أنا فيه في هذا السن الصغير لن أصدق. هذا حلم تحقق بالنسبة لي وأنا سعيدة للغاية. لا أرغب في أن تكون هذه هي النهاية. شقيقتي تقول لي أنها ترغب في أن أحترف في أوروبا. هذا ما أرغب في تحقيقه".

وأضافت أن المدرب أوما يعد بين أبرز ملهميها، مضيفة "يؤمن بي وحين ألعب أقدم أفضل ما لدي من أجله وللفريق".

Gentrix 3

التأهل للأولمبياد سيعني الكثير لشيكانجوا التي تؤمن أنه سيفتح الأبواب للكرة النسائية في بلادها، وأضافت "الناس سيعرفون أن الكرة النسائية في كينيا عظيمة وأعتقد أن المزيد سيهتمون بها. اللاعبات سيحصلن أيضاً على فرصة اللعب بالخارج. بالإضافة لكتابة التاريخ أعتقد أن كلنا كلاعبات نحلم بتحسين مستوانا المعيشي".

شيكانجوا تأمل في أن تلعب دوراً مؤثراً أمام زامبيا التي تواجهها في ذهاب الدور قبل الأخير يوم الجمعة في نيروبي.

وقالت "نعرف أنه لا توجد فرق سهلة ونستعد لهذه المعركة. سنلعب بملعبنا أولاً لذا ستكون الأولوية لتحقيق الفوز. إذا فزنا بشباك نظيفة أعرف أننا سنملك اليد العليا قبل مباراة الإياب".

المدرب أوما أكد ما قالته الصغيرة مضيفاً "نرغب في ضمان أفضل موقف قبل مباراة الإياب. لعبنا جيداً في نيروبي من قبل ولو واصلنا ذلك سيكون بمقدورنا إنهاء العمل في زامبيا. لدينا الإيمان وهؤلاء اللاعبات يمكنهن كتابة التاريخ".

المباريات (الدور الرابع)

الذهاب

08.11.2019 نيروبي كينيا – زامبيا

09.11.2019 أبيدجان كوت ديفوار - الكاميرون

الإياب

11.11.2019 لوساكا زامبيا – كينيا

12.11.2019 ياوندي الكاميرون – كوت ديفوار