رحلة جوبي من شراء القفازات للمشاركة أساسياً

B17IHMN0158

اللعب للمنتخب الوطني هو حلم أي لاعب كرة قدم. حارس مرمى جامبيا مودو جوبي حقق هذا الحلم في سن 18 عاماً فقط.

في غياب الثنائي الخبير با ديمبو توراي وموسى باجاها، لجأ مدرب جامبيا وقتها الإسباني خوسيه مارتينيز إلى حارس ريال دي بانجول المراهق والذي لا يملك أي خبرة دولية ليمثل المنتخب في مباراة تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2008 خارج أرضه أمام الرأس الأخضر في يونيو 2007.

وقال جوبي لـCAFOnline.com "قفازاتي كانت سيئة للغاية. في المران الأخير أمطرت السماء وبسبب قفازاتي لم أتمكن من الإمساك بالكرة التي ظلت تنزلق مني وتسكن الشباك ليشعر المدرب بالإحباط.

"ذهبت إلى محل للأدوات الرياضية مع رئيس البعثة يوم المباراة لشراء قفازات جديدة. المدرب شعر بالقلق من عدم تحملي الضغط بسبب صغر سني وقلة خبرتي".

G17IICT0694 (1)

لكنه خرج من مباراته الدولية الأولى بشباك نظيفة في برايا بعدما نجحت العقارب بتسعة لاعبين فقط في فرض التعادل السلبي على مضيفتها في مباراة الجولة قبل الأخيرة من تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2008.

جوبي، الذي يطلق عليه إسم الشهرة "تولدو" تيمناً بحارس مرمى انتر ميلان وإيطاليا الأسبق فرانشيسكو تولدو أضاف "كانت أصعب مباراة في مسيرتي. لعبنا بعشرة لاعبين بعد طرد إيبو سيلاه في وقت مبكر. بعدها تعرض داودا باه أيضاً للطرد. كان علي أن أتصدى للعديد من الكرات لأحافظ على التعادل. عقب صافرة النهاية نمت على ظهري من التعب؟ زملائي حملوني لحجرة خلع الملابس لأنني كنت مرهقاً للغاية. كانت أصعب لحظة في مشواري الكروي حتى الآن".

قفازاتي كانت سيئة للغاية. في المران الأخير أمطرت السماء وبسبب قفازاتي لم أتمكن من الإمساك بالكرة التي ظلت تنزلق مني وتسكن الشباك ليشعر المدرب بالإحباط. . "ذهبت إلى محل للأدوات الرياضية مع رئيس البعثة يوم المباراة لشراء قفازات جديدة. المدرب شعر بالقلق من عدم تحملي الضغط بسبب صغر سني وقلة خبرتي مودو جوبي

جوبي البالغ من العمر 31 عاماً الآن هو حارس جامبيا الأول، وأقدم لاعبي تشكيلة العقارب الحالية.

وقال "أذكر أنني تلقيت مكالمة من لانج تومبونج تامبا (نائب رئيس اتحاد جامبيا لكرة القدم حالياً) يطلب مني أن أنضم للفريق في المطار قبل مباراة غينيا في تصفيات كأس الأمم الأفريقية. با ديمبو توراي غاب عن المباراة وكان علي أن أكون احتياطياً لموسى باهاجا. بعد أسبوعين من هذه المباراة خضت أول مباراة دولية لي أمام الرأس الأخضر".

2ec4b5f1-f58e-4f35-999f-0e99d6f70226

الطريق للاحتراف

بعد ثمانية مواسم حقق فيها أربعة ألقاب للدوري، ثلاثة مع ريال دي بانجول ولقب مع القوات المسلحة الجامبية (GAF)، انتقل عام 2014 إلى الجارة السنغال لينضم لفريق نياري تاري معاراً من ريال دي بانجول.

وقال جوبي "خلال فترة لعبي مع GAF لعبنا أمام منتخب السنغال العسكري في ألعاب غرب إفريقيا العسكرية في باماكو، مالي. حين أتى فريق نياري تالي لخوض معسكر قبل الموسم في بانجول، لعبت أمامهم وأنقذت ركلة جزاء وحققنا الفوز. أبدوا اهتماماً بضمي وقلت لهم أن يتواصلوا مع فريق ريال دي بانجول، وتوصلوا لاتفاق.

"لم أعرف وقتها ما هو راتبي وللأمانة لم أكن مهتماً. كل ما كنت أسعى إليه هو المغادرة واللعب في دوري أفضل كي أعزز فرصتي في الاحتراف".

G17IICT0299

بعد موسمين حقق فيهما لقباً لكأس السنغال مع نياري تالي، انتقل لفريق ASC ليجير حيث لعب لموسم واحد قبل الانتقال إلى إل كانيمي واريرز النيجيري.

وأضاف "حين كنت في معسكر للمنتخب بالعاصمة المغربية الرباط تلقيت عرضاً للعب في نيجيريا. اتصلت برئيس النادي وأخبرته أنني أرغب في إتمام الصفقة لخوض تحدي جديد. بعد شد وجذب تمت الصفقة لكنني لم ألعب في الجولة الأولى بسبب تأخر المفاوضات".

حارس مرمى العقارب وصل إلى أبوجا دون أن يعرف مقر فريقه الجديد. "حين وصلت إلى أبوجا وبعد أن أمضيت بعض الأيام هناك، أخبروني أن فريقي يقع في ميدوجوري (المدينة التي تسيطر عليها جماعة بوكو حرام)".

الحارس الرحالة نرك إل كانيمي واريرز بعد موسمين لينضم لفريق الدرجة الأولى السعودي جدة في 2019، وثبت نفسه أساياً في تشكيلة الفريق الساعي للصعود للدوري الممتاز قبل توقف الدوري بسبب تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

حلم كأس الأمم الإفريقية

لم يسبق لجامبيا التأهل من قبل للبطولة الأبرز في إفريقيا كأس الأمم الإفريقية، وهي البلد غرب الإفريقي الوحيد الذي لم يحقق هذا الشرف بعد.

العقارب تتصدر مجموعتها، المجموعة D في تصفيات توتال كأس الأمم الإفريقية الكاميرون 2021، متساوية مع الجابون في رصيد 4 نقاط بفارق نقطتين عن الكونغو الديمقراطية، فيما تتذيل أنجولا الترتيب بلا نقاط.

جوبي كان نجم العقارب في مواجهة الدور التمهيدي أمام جيبوتي، حين تصدى لركلتي ترجيح ليتأهل بجامبيا للمرحلة الأخيرة من التصفيات. التعادل 2-2 في مجموع المباراتين ذهب بالمواجهة لركلات الترجيح التي تفوقت فيها جامبيا بنتيجة 3-2.

وقال جوبي "كأس الأمم الإفريقية هي الحلم الأبرز لي ولزملائي. اقتربنا من تحقيقه في 2008 و2010 لكننا لم ننجح. بهذه المجموعة من اللاعبين نثق في قدرتنا على التأهل لكأس الأمم الإفريقية لأول مرة. سيعني ذلك الكثير لشعبنا لأننا نستحق الوصول لهذه البطولة".

تتبقى أربع جولات من مباريات التصفيات، ويأمل جوبي في أن تكسر العقارب أخيراً العقدة بقطع إحدى بطاقات التأهل للكاميرون.