أووك - جناح الوداد الطائر

B19EDGB0354

فرض لاعب الوداد بديع أووك نفسه واحداً من أفضل لاعي لدوري المغربي "البطولة" هذا الموسم بسرعته، أهدافه وتمريراته الحاسمة.

الجناح الطائر البالغ من العمر 25 عاماً ولد في أغادير حيث لعب للفريق المحلي حسنية أغادير بين 2014 و2018. موهبته جذبت أنظار عملاق الدار البيضاء الوداد ليصبح واحداً من أهم لاعبيه.

أووك أصبح واحداً من أبرز نجوم الوداد، سواء في البطولة المغربية أو CAF دوري الأبطال، حيث صنع الفارق في العديد من المواقف. سرعته ومهارته في المراوغة ساعدته على خلق العديد من الفرص وتكبيد المدافعين القلق طيلة المباريات.

يقول الصحفي والمحلل الكروي المغربي محمد أمين معتبر "هو موهبة صغيرة وواعدة ظهرت حين تألق مع حسنية أغادير. حين ترك محمد أوناجم الوداد ليلتحق بالزمالك المصري، حصل أوك على المزيد من الفرص ليظهر موهبته ومهاراته. تدريجياً اكتسب الثقة واستغل سرعته وموهبته على أفضل وجه".

Aouk

أووك يتألق دوماً في المباريات الكبرى سواء بتسجيل الأهداف أو صناعتها أو الحصول على ركلات حرة وضربات جزاء. حين يمتلك الكرة يحاول دوماً خلق الفرص للتسجيل. جمهور الوداد يدرك جيداً موهبته وعمله الشاق والتزامه وروحه القتالية، خاصة بعد قدوم مدربه السابق في حسنية أغادير، الأرجنتيني ميجيل جاموندي الذي عين مؤخراً مشرفاً فنياً على الوداد. ساعد ذلك أووك على أن يصبح لاعباً أساسياً ويصنع الفارق في العديد من المباريات.

وقال ياسين معروسي مشجع الوداد "سواء في الجناح الأيمن أو الأيسر يقوم أووك بعمل مميز للغاية. يمكن الاعتماد عليه إذا قرر إسماعيل الحداد الرحيل عن الفريق".

ويضيف علي الزهراوي وهو مشجع آخر للوداد "مؤخراً ساهم في العديد من الانتصارات سواء بتسجيل الأهداف أو تقديم التمريرات الحاسمة. الفريق يعتمد عليه في دوري الأبطال ونعرف أنه مع الحداد يمكنهما قيادة هجومنا بنجاح."

حين يستقبل الوداد ضيفه المصري الأهلي في ذهاب نصف نهائي توتال CAF دوري الأبطال 2019-20 بنهاية الأسبوع، سيكون أووك هو اللاعب الذي تتابعه الجماهير.