أرقام كأس الأمم القياسية – لوروا ورينار ، تاريخ مميز

Le Roy Renard

دائماً ما كان للمدربين الفرنسيين مكانة خاصة في سجلات كأس الأمم الإفريقية، لكن إثنان منهما يملكان إنجازاً خاصاً للغاية وسيبقى خالداً؛ كلود لوروا وإيرفيه رينار.

لوروا يحمل الرقم القياسي لأكثر عدد من مرات المشاركة لأي مدرب في تاريخ كأس الأمم الإفريقية (تسعة)، وكذلك أكبر عدد من المنتخبات التي يقودها أي مدرب في تاريخ البطولة الأكبر في القارة (ستة). بينما يبقى رينار هو المدرب الوحيد الذي فاز بكأس الأمم الإفريقية مع فريقين مختلفين؛ زامبيا (2012) وكوت ديفوار (2015).

Le Roy

كلود لوروا

أصبح المدرب الفرنسي أحد رموز كأس الأمم الإفريقية بعدما سجل رقماً قياسياً للمشاركة في النهائيات في تسع مرات ومع ستة منتخبات وطنية مختلفة. حقق اللقب مرة وحيدة مع الكاميرون في 1988.

لوروا بدأ مغامرته الأفريقية حين تولى تدريب الأسود التي لا تقهر في 1985. قاد الكاميرون للمركز الثاني في مصر 1986، ثم لتحقيق اللقب بعدها بعامين في المغرب.

المدرب الرحالة ظهر مرتين مع منتخب السنغال، في الجزائر 1990 وعلى أرضها في 1992. انتظر حتى نسخة 2007 ليشارك في كأس الأمم للمرة الخامسة ومع منتخب ثالث هو الكونغو الديمقراطية. بعدها بعامين درب أصحاب الأرض غانا. ثم ظهر للمرة الثانية مع الكونغو الديمقراطية في جنوب أفريقيا 2013.

في غينيا الاستوائية 2015 شارك لوروا في كأس الأمم مع منتخب آخر هو الكونغو. مشاركته التاسعة في كأس الأمم الإفريقية كانت مع منتخب سادس هو توجو في 2017.

Hervé-Renard2

إيرفيه رينار

حضر رينار إلى القارة لأول مرة كمدرب مساعد مع معلمه لوروا نفسه، مع غانا في 2008. شارك في ستة نسخ من كأس الأمم الإفريقية مع ثلاثة منتخبات مختلفة؛ زامبيا (2010، 2012 و2013)، كوت ديفوار (2015) والمغرب (2017 و2019).

لكن رقمه القياسي كان لأنه المدرب الوحيد في تاريخ كأس الأمم الإفريقية الذي حقق اللقب مع فريقين مختلفين. في الجابون وغينيا الاستوائية 2012 قاد رينار رصاصات زامبيا النحاسية لأول لقب في تاريخها. بعدها بثلاث سنوات وفي غينيا الاستوائية أ]ضاً حقق اللقب لثاني مرة في تاريخه، وهذه المرة مع أفيال كوت ديفوار. لم ينجح أي مدرب آخر في الفوز بكأس الأمم مع فريقين مختلفين.