اتحاد غينيا الاستوائية يساعد الأندية وسط أزمة COVID-19

Feguifut President

أعلن اتحاد غينيا الاستوائية (FEGUIFUT) عن تقديمه دعماً مالياً بهدف مساعدة الأندية في مسابقات القسم الأول والثاني وكرة الصالات للرجال والسيدات من المعاناة الحالية التي تسبب فيها وباء COVID-19.

وحدد FEGUIFUT مبلغ 50 مليون فرنك إفريقي (حوالي 85 ألف دولار أمريكي) لمساعدة الأندية في التخفيف من المعاناة المالية التي لحقت بهم في الفترة الحالية.

وتم الإعلان عن هذا الأمر في اجتماع ترأسه رئيس FEGUIFUT جوستافو ندونج إيدو أكومو بحضور رؤساء أندية دوري غينيا الاستوائية الممتاز والقسم الثاني وآخرين.

وسيكون هذا المبلغ بمثابة دعم مبدئي للأندية بانتظار وصول الدعم المالي المقرر من الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA.

وقال جوستافو ندونج ايدو لممثلي الأندية خلال الاجتماع "هذا المبلغ سيمكنكم من تغطية التفقات المخصصة لحماية لاعبيكم من تبعات وباء فيروس كورونا في البلاد".

Feguifoot Reunion

وفي الوقت ذاته ناقش الاجتماع إمكانية استئناف مسابقات الدوري في البلاد.

وأعلن الاتحاد أنه مازال بانتظار قرار وزارة الصحة النهائي الذي سيتم اتخاذه بناء على توصيات لجنة فيروس كورونا الوطنية في غينيا الاستوائية.