باربرا باندا فخورة بتحطيم الرقم القياسي الأولمبي مع زامبيا

Zambia Women's Team Tokyo 2020

واصلت باربرا باندا الدولية الزامبية أداءها الرائع في تسجيل الأهداف في طوكيو 2020 حيث أصبحت أول امرأة في تاريخ الألعاب الأولمبية تسجل هاتريك مرتين متتاليتين.

وبرزت المهاجمة البالغة من العمر 21 عامًا كأول زامبية وأفريقية تسجل ثلاثية للمرة الثانية في الألعاب الأوليمبية بعد ثلاثية أولى في الخسارة 10-3 أمام هولندا يوم الأربعاء.

وكررت مهاجمة شنغهاي شنغلي نفس الأمر ضد الصين بعد هدف أول من زميلتها راشيل كوندانانجي ، لكن زامبيا أجبرت على التعادل 4-4 يوم السبت.

مع ستة أهداف في مباراتين ، حطمت باندا الآن العديد من الأرقام القياسية الأولمبية. قائدة فريق ملكات النحاس نسبت انجازها إلى زميلاتها في الفريق.

وقالت نجمة لوجرونو السابقة "أنا فخورة جدًا بنفسي وبالفريق لأنه بدون زميلاتي لا أستطيع التسجيل لذا أود فقط أن أقول شكراً لزميلاتي في الفريق على مساعدتهن لي".

"من الجيد أن تصنع التاريخ عندما تتاح لك الفرصة لذلك علي أن أواصل العمل بجد وكتابة المزيد من التاريخ.

"لا يزال أمامي طريق طويل لأقطعه ، يجب أن أكون منضبطة لأنني أهدف إلى أن أصبح أفضل لاعبة كرة قدم في العالم."

جعلتها الثلاثية التي سجلتها في ملعب مياجي أول امرأة تسجل هاتريك مرتين متتاليين في بطولة أولمبية واحدة.

بعد أن رفعت رصيدها إلى ستة أهداف 0، أصبحت أفضل هدافة أفريقية على الإطلاق في الألعاب الأولمبية في مسابقة السيدات ، متخطية النيجيرية ميرسي أكيدي أودو بأربعة أهداف (هدفان في كل من 2000 و 2004) لتعادل أيضًا أكبر عدد من الأهداف المسجلة في حدث واحد - وهو رقم قياسي سجلته المهاجمة الكندية كريستين سينكلير في لندن 2012.

كما عادلت نجم جرين بافالوز السابقة أكبر عدد من الأهداف التي سجلها أي أفريقي ، بما في ذلك الرجال ، حيث عادلت مواطنها كالوشا بواليا والغاني كوامي أيو اللذان سجلا ستة أهداف في 1988 و 1992 على التوالي.

حصدت زامبيا الآن نقطة من مباراتين ضد هولندا والصين في المجموعة السادسة ، لكن باندا أعربت عن اعجابها بتحسن فريقها ، وأبدت تفاؤلها بشأن فرصها أمام البرازيل يوم الثلاثاء.

وتابعت "هناك الكثير من التحسينات من المباراة الأولى (ضد هولندا). ما أردناه في الغالب (ضد الصين) هو الفوز ولكن للأسف اكتفينا بالتعادل".

"تعجبني روح الفريق التي نمتلكها ، فنحن نعمل كفريق ونتطلع إلى المباراة القادمة ضد البرازيل ، ولا يزال لدينا أمل ولدينا شعور قوي بأنه يمكننا القيام بشيء ما في المباراة المقبلة".

سيسعى الزامبيون إلى إنهاء حملتهم في المجموعة F بأعلى مستوياتها عندما يواجهون عملاق أمريكا الجنوبية البرازيل في 27 يوليو.

(c) الصور @Olympics