روز بيلا - ملكة مالابو كينجز

Bella Rose1

لم تهدر روز بيلا لاعبة مالابو كينجز الكاميرونية أي وقت في ترسيخ نفسها كقائدة للهجوم في نادي عاصمة غينيا الاستوائية. هي واحدة من اللاعبات اللواتي يجب متابعتهن خلال النسخة الأولى من بطولة توتال إنرجيز CAF دوري أبطال إفريقيا للسيدات 2021 والتي ستقام في نوفمبر 2021 في مصر.

يسير موسم روز بيلا الأول تحت ألوان مالابو كينجز بشكل جيد. نجحت المهاجمة الكاميرونية التي وصلت إلى العاصمة الغينية الاستوائية في ديسمبر 2020 من نادي لوف مينبروف الكاميروني ، في وقت قصير جدًا ، في ترسيخ نفسها كعنصر أساسي في هجوم "أزوليس - الزُرق" ، لقب مالابو كينجز".

Bella Rose3

تمكنت من إظهار ذلك خلال التصفيات المؤهلة لبطولة توتال انرجيز CAF دوري أبطال السيدات عن منطقة UNIFFAC ، والتي أقيمت في أغسطس وسبتمبر. ساهمت بأدائها المتميز إلى حد كبير في تأهيل نادي مالابو الشاب (الذي تأسس بالكاد قبل عامين) لهذه البطولة القارية الأولى. كانت هي التي مهدت الطريق لزملائها في الفريق ، خلال مباراة الذهاب من الدور الأول من التصفيات ضد فريقها السابق لوف مينبروف الكاميروني على ملعب أحمدو أهيدجو في ياوندي ، يوم 1 أغسطس 2021.

سجلت روز بيلا ثنائية لتحطم آمال زملائها السابقين. بالخسارة (0-3) على أرضه ، كان على أنجح الأندية في البطولة الكاميرونية (5 ألقاب) أن يحقق معجزة في مالابو في مباراة الإياب ليتأهل.

Bella Rose0

في مباراة ذهاب الدور الأخير ضد نادي أماني الكونغولي ، سجلت روز بيلا هدفًا جديدًا ، وقدمت تمريرتين حاسمتين لتقود مالابو كينجز لتحقيق فوز واضح 4-. كان الفوز (0-1) في مباراة الإياب في كينشاسا أكثر من كافٍ لتأمين التذكرة الوحيدة لمنطقة الوسط UNIFFAC للنسخة الأولى من توتال إنرجيز CAF دوري أبطال السيدات.

وقالت روز بيلا لـ CAFOnline.com "التأهل إلى أول دوري أبطال CAF للسيدات هو شرف ، إنه مصدر فخر كبير. من قبل ، رأيناها بشكل مختلف. كانت فقط للرجال ولم نكن نفكر في السيدات. الآن فكر CAF في الكرة النسائية ، وأنا سعيدة جدًا بالتأهل لهذه النسخة الأولى." وأضافت بسعادة أن هذا التأهل هو قبل كل شيء نتيجة الكثير من العمل الجماعي. "خلال هذه التصفيات ، كنا مجموعة متحدة وقوية للغاية ، نحترم تعليمات المدرب. لقد عملنا بجد للتأهل".

أهداف طموحة

في مالابو كينجز ، لم تواجه روز بيلا أي صعوبة في التأقلم. وجود العديد من زميلاتها الكاميرونيات في الأندية والمنتخب الوطني داخل المجموعة جعل الأمور أسهل. "كان الاندماج سهلاً للغاية لأنه في المجموعة ، وجدت زميلات سابقات لعبت معهن في الكاميرون وفي المنتخب الوطني مثل فلورنس فانتا وبريجيت أومبودو. رحب الفريق بي ومنحني الفرصة للتعبير عن نفسي. كل شيء كان سهلاً للغاية بالنسبة لي. "

مع مالابو كينجز ، حددت الهدافة أهدافا طموحة لنفسها. على وجه الخصوص ، تريد مساعدة فريقها في رفع أول لقب لبطولة توتال إنرجيز CAF دوري أبطال السيدات في نوفمبر. وقالت "أهدافي مع النادي على المدى القصير هي بالفعل رفعه إلى أعلى مستوى ممكن ، أي أن أكون قادرة على اللعب على الأقل في نهائي دوري أبطال إفريقيا ولم لا ، نحضر الكأس إلى الوطن. أريد أيضاً أن أكون أفضل لاعبة وأفضل هدافة ولم لا أفضل لاعبة في جميع المباريات في دوري أبطال إفريقيا".

مع تسجيل 12 هدفًا بالفعل في 17 مباراة في الدوري الغيني الاستوائي الذي سيطر عليه مالابو كينجز (17 فوزًا في 17 مباراة) ، احتلت المركز الأول في ترتيب الهدافات ، وتعتزم مواصلة الوتيرة حتى نهاية العام. مع المنتخب الكاميروني ، ترغب المهاجمة التي تجمع بين القوة والسرعة في مساعدته على التأهل لبطولة كأس الأمم الأفريقية للسيدات وكل المواعيد القادمة.

Bella Rose - CMR MOROCCO ABC

في كل من النادي والمنتخب الوطني ، تتحدث روز بيلا (27 عامًا) بشكل خاص عن تجربتها المكتسبة خلال مشوارها الذي لا يزال يثير الإعجاب. بعد ظهورها الأول مع فيتال سبور دي مبالمايو ، نادي الدرجة الثانية الكاميروني، انتقلت المهاجمة ذات الشعر الملون إلى فيمينا سبور ديبولوا ، بوليس ياوندي ، أمازوني فاب ، صانشاين كوينز (نيجيريا) ، لوف مينبروف قبل أن تحط الرحال في مالابو كينجز.

شاركت روز بيلا أيضًا في 21 مباراة مع سيدات الكاميرون منذ بدايته الدولية في 2014. كانت جزءًا من المجموعة التي تأهلت بالكاميرون إلى دور الـ16 ، خلال مشاركتها الأولى في كأس العالم FIFA عام 2015 في كندا . تشمل مسيرتها الدولية أيضاً الوصول إلى نهائي كأس الأمم الأفريقية للسيدات التي خسرتها الكاميرون أمام نيجيريا عام 2014 في ناميبيا.

Bella Rose - CMR MOROCCO ABC 2

التدريس بدلاً من كرة القدم

مثل العديد من اللاعبات الأفارقة ، لم يكن احتضان مسيرة كرة القدم معادلة سهلة في بلد مثل ياوندي. قوبلت خطة جعل كرة القدم مهنتها في البداية بتردد والديها الذين كانوا يرغبان بدلاً من ذلك في توجيهها نحو مهنة التدريس. مع وفاة والدها ، شاهدت لاعبة بوليس ياوندي السابقة الطريق مفتوحًا أمامها.

وقالت بيلا " لم يكن من السهل إقناع والداي بالسماح لي بالقيام بهذه المهنة. منذ صغري كنت دائمًا ألعب مع الأولاد حتى أتمكن من تطوير مستواي في كرة القدم. أبي لم يعجبه ذلك ، كان يريدني أن أكمل دراستي. لكن بعد وفاته ، وجدت نفسي ألعب كرة القدم ، دون أن يمنعني أحد ."

Bella Rose2

تعتبر هدافة مالابو كينجز أن زميلتها السابقة جايل انجاناموي هي قدوتها التي تلهمها بشكل يومي. "هذه هي صاحبة الكرة الذهبية الوحيدة لدينا في الكاميرون. إنها مثلي الأعلى في الواقع. لقد لعبت معها لفترة طويلة في المنتخب الوطني ، وأريد حقًا أن أسير على خطاها ".

لحسن الحظ ، ستستمر في العمل مع قدوتها في المنتخب الكاميروني حيث تعمل جايل انجاناموي الآن مديرة للفريق. وتحلم بيلا ذات الـ 27 عامًا ، في اللعب تحت ألوان أولمبيك ليون الفرنسي ، نادي أحلامها.

روز بيلا لم تنته بعد من الكشف عن صفاتها وعبقريتها. لديها أكثر من سبب لتكون جزءًا من الإثارة في أول بطولة توتال انرجيز CAF دوري أبطال السيدات 2021 ، والمقرر عقدها في الفترة من 5 إلى 19 نوفمبر في أرض الفراعنة.